صعود الأسهم والذهب آسيويا   
الاثنين 1430/11/29 هـ - الموافق 16/11/2009 م (آخر تحديث) الساعة 12:55 (مكة المكرمة)، 9:55 (غرينتش)

صعد مؤشر نيكي بنسبة 0.2% ليصل لمستوى 9791.18 نقطة (الفرنسية-أرشيف)

حققت مؤشرات أسواق المال الآسيوية الرئيسية ارتفاعا في أول تعاملاتها الأسبوعية، ودعم الأسواقَ نتائج جيدة لشركات التجزئة في الولايات المتحدة صاحبة أكبر اقتصاد في العالم، وسعر قياسي جديد للذهب بلغ 1130 دولارا للأوقية (الأونصة).

ففي اليابان –صاحبة أكبر اقتصاد بآسيا- حقق مؤشر نيكي القياسي صعودا بنسبة 0.2% ليغلق عند مستوى 9791.18 نقطة.

في حين فقد مؤشر توبكس الأوسع نطاقا ما نسبته 0.07% ليصل إلى مستوى 860.42 نقطة.

وكان أبرز الكاسبين في السوق اليابانية اليوم أسهم شركات التجزئة، في حين كان أبرز الخاسرين أسهم البنوك.

كما هبط سهم هيتاشي، أكبر شركة إلكترونيات من حيث المبيعات، بنسبة 8.5% بعد إعلان الشركة عن عزمها جمع 4.6 مليارات دولار لرأس المال.

وسجلت أسواق الأسهم في الصين مكاسب، ففي بورصة هونغ كونغ نما مؤشر هانغ سانغ بنسبة 1.5% ليصل إلى مستوى 22883.71 نقطة.

وقفز مؤشر بورصة شنغهاي لأسهم الشركات الصينية الكبرى بنسبة 2.6% ليصل مستوى 3271.35 نقطة.

وحققت بورصات الأسهم في كل من كوريا الجنوبية وتايوان والهند وأستراليا صعودا بنسبة 1% أو أكثر في تعاملات اليوم.

الذهب يواصل صعوده غير المسبوق (الفرنسية-أرشيف)

ارتفاع الذهب
وسجل الذهب في تعاملات اليوم في آسيا رقما قياسيا جديدا بصعوده لمستوى 1130.6 دولارا للأوقية في مرحلة من تعاملات اليوم ليعود لمستوى 1129.4 دولارا مرتفعا بواقع 12.7 دولارا عن إغلاق الجمعة.

وعزي الصعود الجديد للمعدن النفيس إلى مواصلة العملة الأميركية تراجعها مقابل العملات الرئيسية الأخرى.

العملات
تراجع الدولار في التعاملات الآسيوية اليوم، فانخفض مقابل الين الياباني إلى 89.54 ينا متراجعا عن مستوى 89.63 ينا الذي كان عنده بنهاية تعاملات الجمعة الماضية.

وارتفع اليورو أمام الدولار إلى 1.493 دولار مقابل 1.4916 دولار في أواخر التعامل الجمعة، واستقر اليورو أيضا أمام الين عند 133.71 ينا مرتفعا عن مستواه المتدني 132.8 الذي سجله الجمعة.

وتراجع مؤشر الدولار مقابل سلة من العملات إلى مستوى 75.22 نقطة مستمرا في نطاق متراجع بدأ في مايو/أيار الماضي.

يشار إلى أن الدولار هوى الجمعة على نطاق واسع بعد أن أظهرت بيانات تزايد العجز التجاري الأميركي وضعف اتجاهات المستهلكين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة