العراقية تسير أول رحلاتها للبصرة بعد الاحتلال   
الثلاثاء 1425/11/24 هـ - الموافق 4/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:17 (مكة المكرمة)، 7:17 (غرينتش)

مطار البصرة يستأنف الرحلات الدولية في يوليو/تموز المقبل (الفرنسية)
بدأت شركة الطيران العراقية اليوم السبت أول رحلاتها التجارية بين بغداد والبصرة منذ سقوط نظام صدام حسين في أبريل/ نيسان 2003.

وأعلن الناطق العسكري البريطاني الرائد ديفد غيب هبوط طائرة "بوينغ 737" التابعة للشركة العراقية في مطار البصرة الدولي اليوم وعلى متنها حوالي 50 راكبا، دون إعطاء تفاصل عن تسيير رحلات أخرى.

وذكرت فرقة الهندسة في الجيش الأميركي أن مطار البصرة الدولي جنوبي العراق سيعاد افتتاحه أمام حركة النقل الجوي الدولية في يوليو/تموز المقبل بعد إنجاز عمليات الصيانة والإصلاح.

وكان محافظ البصرة أبو أحمد الرشيد أعلن في منتصف ديسمبر/كانون الأول الماضي أن المطار سيستخدم في يناير/كانون الثاني الجاري لنقل الحجاج العراقيين إلى السعودية لأداء فريضة الحج.

وقد استأنفت الشركة العراقية رحلاتها الدولية في سبتمبر/ أيلول الماضي في أعقاب توقف دام 14 عاما حيث تقوم حاليا برحلات بين العاصمة الأردنية عمان والعراقية بغداد.

وتوجد طائرات للشركة في الأردن وتونس وإيران منذ اجتياح العراق للكويت عام 1990 حيث فرضت عقوبات دولية على بغداد تضمنت الحظر الجوي.

ولكن الشركة أعادت تسيير رحلات داخلية عام 2000 وبشكل محدود في اتجاه البصرة والموصل في الشمال رغم شمول هذه المناطق الحظر الجوي آنذاك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة