الودائع في بنوك الأراضي الفلسطينية 4.4 مليارات دولار   
الأحد 8/2/1428 هـ - الموافق 25/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:13 (مكة المكرمة)، 21:13 (غرينتش)

دعوات لفك الحصار المفروض على البنوك الفلسطينية (الفرنسية-أرشيف)
أعلن محافظ سلطة النقد الفلسطينية جورج العبد أن ودائع 12 مصرفا عاملة في الأراضي الفلسطينية بلغت 4.4 مليارات دولار.

وقال خلال افتتاح المقر الإقليمي لإدارة بنك فلسطين المحدود بمدينة رام الله بالضفة الغربية المحتلة إنه رغم الأزمة –الحصار المفروض على الفلسطينيين -فإن ودائع المواطنين بالجهاز المصرفي حافظت على ثباتها عند 4.4 مليارات دولار.

وأكد العبد ارتفاع موجودات الجهاز المصرفي إلى 5.7 مليارات دولار عام 2006 بزيادة قدرها 2.5% عن العام السابق، رغم الحصار والمقاطعة الذي تفرضه أجزاء من المجتمع الدولي على الشعب الفلسطيني.

كما أشار إلى أن الموجودات في البنوك بالأراضي الفلسطينية المحتلة كانت تسجل زيادة سنوية بمعدل 8% قبل عام 2006.

ورأى أن تشكيل حكومة الوحدة الوطنية لن يكون حلا سحريا للمشاكل والأزمات الاقتصادية والسياسية "لأن التحديات ضخمة وكبيرة".

وأشار محافظ سلطة النقد إلى أن المصارف الفلسطينية تعمل ضمن شبكة المصارف الدولية، وتلتزم بالممارسات الدولية.

من جانبه أوضح رئيس مجلس إدارة بنك فلسطين المحدود هاني الشوا أن البنوك لن تستطيع إجراء تحويلات مالية دون فك الحصار وخاصة من الولايات المتحدة، في إشارة إلى إجراء تحويلات مالية مع الحكومة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة