النقد الدولي يتوقع تباطؤ الاقتصادات الخليجية في 2009   
الأحد 1430/2/13 هـ - الموافق 8/2/2009 م (آخر تحديث) الساعة 17:36 (مكة المكرمة)، 14:36 (غرينتش)

عائدات الدول النفطية تنخفض بمقدار النصف في 2009 (الأوروبية-أرشيف) 

توقع صندوق النقد الدولي تباطؤ نمو اقتصادات دول الخليج العربية الست إلى 3.5% هذا العام بسبب الهبوط الشديد في أسعار النفط.

 

وقال مدير قسم الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في صندوق النقد الدولي مسعود أحمد إن انخفاض أسعار النفط وهبوط إنتاج منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) سيخفض عائدات الدول النفطية في المنطقة بمقدار النصف في 2009, موضحا أن هذا يعنى أن حكومات المنطقة ستخسر ثلاثمائة مليار دولار.

 

لكن أحمد أشار إلى أن الإنفاق الحكومي سوف يعزز اقتصادات المنطقة التي سجلت نموا بنسبة 6.8% في 2008.

 

كما أوضح أن مدى ضعف النمو الاقتصادي في المنطقة سوف يعتمد على مدى شدة الأزمة في الولايات المتحدة وأوروبا. وقال إنه طالما استمرت الدول في خطط إنفاقها واستثماراتها فإن مدى تأثير الركود العالمي على المنطقة سيكون أقل. وتوقع أحمد نمو اقتصادات المنطقة بنسبة 5.4% في 2010.

 

يشار إلى أن الركود الاقتصادي العالمي أدى إلى خفض الطلب على النفط الذي هوى إلى نحو 40 دولارا للبرميل حاليا من 147.24 دولارا في منتصف يوليو/تموز الماضي.

 

وأعلنت الكويت مؤخرا أنها بصدد خفض إنفاقها بنسبة 36% في الموازنة العامة القادمة التي ستبدأ في أبريل/نيسان في حين قالت الإمارات إنها ستزيد الإنفاق العام بنسبة 42%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة