احتمال مغادرة بنك فرنسي لمصر   
الخميس 1433/9/29 هـ - الموافق 16/8/2012 م (آخر تحديث) الساعة 11:48 (مكة المكرمة)، 8:48 (غرينتش)
بنك "بي إن بي باريبا" سيطلب خلال أسبوعين تقيدم عروض لشراء فروعه في مصر (الأوروبية-أرشيف)
كشفت صحيفة ليزيكو الفرنسية أمس أن بنك "بي إن بي باريبا" الفرنسي قد يغادر قريبا القطاع البنكي المصري من خلال بيع فروعه لأحد البنوك المهتمة، وأضافت أنه بعد 35 عاما من النشاط بمصر يستعد البنك لدعوة بنوك مهتمة في غضون الأسبوعين المقبلين لتقديم عروض أولية لشراء فروعه هناك والتي يبلغ عددها 67 فرعا.

ويأمل البنك أن يجني من وراء عملية بيع الفروع أربعمائة مليون دولار، ومن البنوك التي أبدت رغبتها في الشراء بنك أبو ظبي الوطني وبنك قطر الوطني.

وقال مسؤول أنشطة التجزئة بالعالم في البنك ستيفان ديكراين إن الأخير تلقى عدة مؤشرات اهتمام لشراء فروعه بمصر ولكنه لم يتخذ بعد قرارا بهذا الشأن، وتعتبر السوق المصرية أقل الأسواق أهمية بالنسبة لـ "بي إن بي باريبا" بمنطقة شمال أفريقيا، حيث ما تزال حصته بتلك السوق قليلة رغم أن القطاع البنكي المصري يتوفر على مؤهلات نمو كبيرة.

وقد اضطررت بنوك فرنسية لإغلاق بعض فروعها بدول شمال أفريقيا وتقليص نشاطها بفعل الاضطرابات السياسية بمصر وتونس، غير أنها تؤكد عدم تكبدها خسائر كبيرة بالبلدين، ويرى ديكراين أن البيع المحتمل لفروع البنك بمصر "يظل عملا منعزلا حيث يعتزم البنك مواصلة تطوير نشاطه في تلك البلدان ومرافقة انتقالها نحو الاستقرار السياسي".

البنك الفرنسي تحدث عن عودة سريعة للاستقرار بكل من مصر وتونس، مضيفا أن سيعيد فتح فروع له هناك بأسرع وقت ممكن
استقرار الأوضاع
ويشير المتحدث نفسه إلى أن الأوضاع تستقر بسرعة بكل من مصر وتونس، وأن هدف البنك إعادة فتح فروعه بأسرع وقت ممكن مع الحرص على ضمان سلامة موظفيه وعملائه، وأضاف ديكراين أن البنك سجل ارتفاعا نسبته 18% في القروض التي منحها بتونس عام 2011، وقد أطلق حملة ترويجية تستهدف الشركات الصغيرة والمتوسطة في البلد نفسه.

بالمقابل حقق بنك فرنسي آخر هو كريدي أغريكول نموا كبيرا في نتائجه المالية بمصر تقارب ما حققه عام 2010، ويضيف مارك أوبنهيم، وهو أحد المسؤولين بالبنك "لم يحدث أي ارتباك في نشاطنا وعلاقتنا بالعملاء في مصر، وهو أمر غير متوقع في بلد يعرف ثورة".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة