المالية الفلسطينية تفكر بمنح سلف للموظفين   
الخميس 1427/3/22 هـ - الموافق 20/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 16:37 (مكة المكرمة)، 13:37 (غرينتش)

عبد الرازق يعلن إرسال قطر حوالة بقيمة 50 مليون دولار (الفرنسية-أرشيف)
قال وزير المالية الفلسطيني عمر عبد الرازق إن الحكومة الفلسطينية مازالت تعاني من الأزمة المالية، مشيرا للتفكير في منح الموظفين سلفا على الراتب بشكل مؤقت.

ورفض عبد الرازق الإفصاح عن موعد نهائي لصرف رواتب موظفي السلطة الفلسطينية.

وأوضح الوزير الفلسطيني في تصريحات لإذاعة "صوت فلسطين" اليوم أن إرسال المساهمة القطرية وقيمتها 50 مليون دولار إلى حساب جامعة الدول العربية التي ستوصلها بدورها إلى حساب وزارة المالية في البنوك الفلسطينية.

وأشار إلى دراسة الوزارة جميع الخيارات ومنها إعطاء سلف للموظفين على الراتب بشكل مؤقت أو صرف كامل الراتب، إلا أن الأمر مرهون بالمساعدات والحوالات الممكن وصولها من الدول التي وعدت بتقديم مساعدات مالية.

وقال إن الأزمة المالية في ميزانية الحكومة قائمة منذ نحو سبع سنوات واعدا بالعمل على تخفيف حدة هذه الأزمة رغم ممارسات الاحتلال الإسرائيلي والضغوط الدولية والحصار الاقتصادي المفروض على الفلسطينيين.

وفي ما يتعلق بتقرير أممي حذر من تدهور الوضع الإنساني في الأراضي الفلسطينية طمأن عبد الرازق الفلسطينيين بإمكانية حدوث هذا الأمر لو استمرت الأزمة لفترة طويلة، مشيرا إلى أن الوضع بخير وليس على حافة الانهيار أو الجوع أو أزمة اقتصادية خانقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة