أزمة يوكوس تطيح المستشار الاقتصادي للرئيس بوتين   
الخميس 1425/11/25 هـ - الموافق 6/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:23 (مكة المكرمة)، 16:23 (غرينتش)

إيلاريونوف يصف شراء يوغانسكنفتغاز بخدعة العام (الفرنسية-أرشيف)
أعفى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مستشاره الاقتصادي أندريه إيلاريونوف إثر انتقادات وجهها الأخير لطريقة شراء الحكومة لوحدة الإنتاج الرئيسة في شركة النفط الروسية يوكوس "يوغانسكنفتغاز".

ووصف إيلاريونوف عملية الشراء بأنها "خدعة العام" بينما اعتبر بوتين شراء يوغانسكنفتغاز مقابل 9.4 مليارات دولار صفقة أعمال مشروعة.

وأكد بيان صادر عن الكرملين أنه تم تعيين إيغور شوفالوف خلفا لإيلاريونوف ممثلا لروسيا في مجموعة الدول الصناعية الثماني الكبرى ويساعد شوفالوف أيضا في تنسيق رئاسة روسيا للمجموعة عام 2006.

يشار إلى أن شركة يوكوس كانت واحدة من أكثر الشركات الروسية ازدهارا إلا أن الحكومة طالبتها بتسديد متأخرات ضريبية 27 مليار دولار.

ويرى مراقبون أن تقسيم يوكوس يمثل انتقام الكرملين من المساهم الرئيسي في الشركة ميخائيل خودوركوفسكي المعروف بطموحاته السياسية.

وأدت عملية شراء يوغانسكنفتغاز إلى إثارة مخاوف حول أمن الاستثمارات في روسيا.

ويعتبر إيلاريونوف من المسؤولين القلة الذين انتقدوا الاستيلاء على الشركة النفطية حيث أوضح أنه جرى بواسطة أشخاص وصفهم بغير المؤهلين وغير الحرفيين وبرغبة في مصادرة ملكية خاصة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة