الإفلاس يتهدد شركة يونايتد إيرلاينز الأميركية   
الخميس 1423/9/30 هـ - الموافق 5/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رفضت الحكومة الأميركية طلبا تقدمت به شركة يونايتد إيرلاينز للطيران للحصول على ضمانات قروض فدرالية بقيمة 1.8 مليار دولار، وهو ما يعني أن إفلاس ثاني أكبر شركة طيران في العالم أصبح وشيكا رغم الجهود المضنية التي تبذلها.

وقال مكتب دعم النقل الجوي الذي أسس في أعقاب هجمات سبتمبر/ أيلول إن الحكومة غير مقتنعة من الناحية المالية بخطة إعادة الهيكلة التي قدمتها يونايتد إيرلاينز للحصول على هذه الضمانات. وأوضحت في بيان أن شركة الطيران التي تشغل 83 ألف شخص ستواجه في المستقبل أزمة سيولة حتى لو حصلت على القرض.

ويمثل هذا الرفض لطمة قاسية للشركة التي بذلت جهودا حثيثة لإقناع موظفيها بخفض أجورهم لتمويل خطة إعادة هيكلة بكلفة 5.2 مليارات دولار في غضون خمس سنوات ونصف السنة. ويتعين على الشركة إعادة قرض بقيمة 920 مليون دولار الأسبوع المقبل، وهو ما يفقد الشركة المبالغ النقدية المتوفرة لديها.

ويعاني قطاع شركات الطيران الأميركية من أوضاع صعبة للغاية منذ هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول على الولايات المتحدة خاصة يونايتد إيرلاينز التي تفقد ثمانية ملايين دولار نقدا يوميا في صورة خسائر تشغيلية من احتياطياتها النقدية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة