بنك يفقد أشرطة بيانات لشيوخ وموظفين في البنتاغون   
الأحد 1426/1/19 هـ - الموافق 27/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 1:30 (مكة المكرمة)، 22:30 (غرينتش)

السلطات الأميركية تحقق في فقدان أشرطة بيانات لموظفين في البنتاغون (الفرنسية-أرشيف)

أعلن مصرف بنك أوف أميركا فقدان أشرطة بيانات حاسوب تحتوي على سجلات البطاقات الائتمانية الخاصة بنحو 1.2 مليون موظف اتحادي، وذلك أثناء نقلها إلى مركز معلومات رئيسي.

وتتضمن الأشرطة المفقودة سجلات البطاقات الائتمانية لأعضاء في مجلس الشيوخ الأميركي وأكثر من مليون موظف حكومي، الأمر الذي يعرض هؤلاء الزبائن لزيادة في مخاطر السرقة.

وأغضب الاختراق الأمني الذي يتضمن بيانات عن ثلث موظفي وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) المشرعين الأميركيين، وسط مخاوف في أعقاب تمكن مجرمين من الدخول إلى آلاف ملفات المستهلكين في قاعدة بيانات كانت تحفظها الشركة المختصة بإعداد ملفات البيانات جويس بوينت.

ورغم عدم نشر المصرف أي تفاصيل عن كيفية فقدان الأشرطة فإن السيناتور الديمقراطي تشارلز شومر ذكر أن لجنة في مجلس الشيوخ أخبرته باحتمال سرقتها من طائرة تجارية من قبل حاملي الحقائب. وقال شومر إنه مهما كان نوع هذه السرقة فإنه يجب اختيار حاملي الحقائب للعمل بعد تفحص خلفياتهم لموقعهم الحساس.

ويقوم المصرف بمراقبة الحسابات التي فقدت بياناتها للحيلولة دون تعرضها للسرقة. وتقوم السلطات الاتحادية الأميركية حاليا بالتحقيق في الحادث الذي وقع منذ ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وأوضح المصرف أنه لا يوجد دليل على جريمة ناجمة عن فقدان الأشرطة، ولكن الخدمات السرية الأميركية تحقق في القضية. وقد وفر البنتاغون معلومات حول القضية لموظفيه في موقعه على الإنترنت.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة