تدخل "السبع" ينعش أسواق اليابان   
الجمعة 1432/4/14 هـ - الموافق 18/3/2011 م (آخر تحديث) الساعة 10:27 (مكة المكرمة)، 7:27 (غرينتش)
تدخل مجموعة السبع والبنك المركزي الياباني سكّنا الأسواق اليابانية (الفرنسية)

انتعشت أسواق المال اليابانية اليوم الجمعة وانخفض سعر صرف العملة المحلية بعد ساعات من تعهد مجموعة الدول السبع الأكثر تصنيعا بتدخل مشترك لكبح صعود الين الياباني عقب الزلزال وموجات المد البحري المدمرة التي ضربت البلاد وكبدت ثالث أكبر اقتصاد في العالم مئات مليارات الدولارات.
 
وقالت صحيفة فايننشال تايمز البريطانية إن تدخل المجموعة (التي تضم أميركا وكندا وبريطانيا وفرنسا وبريطانيا وإيطاليا فضلا عن اليابان)، وهو الأول من نوعه في عشر سنوات، أتى أكله على الفور.
 
فقد تراجع سعر صرف الين صباح اليوم في طوكيو إلى 81 ينا مقابل الدولار من 79 ينا مقابل الدولار.
 
وقبل الزلزال والمد البحري المدمر, كان سعر صرف الين في حدود 83 ينا مقابل الدولار, إلا أنه قفز إلى مستوى 76 ينا مقابل الدولار مما دفع الحكومة اليابانية أيضا إلى ضخ كميات كبيرة من السيولة في أسواقها المالية.
 
وذكّرت الصحيفة بأن الدول الصناعية السبع كانت تدخلت أول مرة بصفتها مجموعة في أسواق الصرف عام 2000 لدعم اليورو.
 
ومن شأن بقاء الين مرتفعا الإضرار بقدرة اليابان على التصدير بينما تسعى إلى التخفيف من الخسائر الاقتصادية التي قد تصل إلى مئات مليارات الدولارات.
 
وضخ البنك المركزي الياباني صباح اليوم تريليوني ين ( 25.4 مليار دولار) إضافيين في سوق للعملات من خلال شراء الدولارات مقابل الين.
 
وساعدت عملية الضخ الجديدة وتراجع سعر صرف الين على ارتفاع مؤشر بورصة طوكيو عند الإغلاق بنسبة 2.72%.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة