انخفاض السياحة بإسرائيل 25% في يوليو   
الأربعاء 21/7/1427 هـ - الموافق 16/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:21 (مكة المكرمة)، 22:21 (غرينتش)
القصف الصاروخي لمدن شمال إسرائيل حولها إلى مدن أشباح (الفرنسية)  
هبطت حركة السياحة إلى إسرائيل 25% في شهر يوليو/تموز الذي شهد بداية العدوان الإسرائيلي على لبنان في الثاني عشر من هذا الشهر.
 
وأوضح مكتب الإحصاءات المركزي أن 150300 شخص زاروا إسرائيل الشهر الماضي، وهو ما يقل بمقدار الربع عما كان عليه الحال الشهر نفسه من العام الماضي.
 
ولم يحدد المكتب سبب هبوط الزائرين لكن سياحا كثيرين ألغوا الرحلات إلى إسرائيل بسبب الحرب التي شنتها إسرائيل.
 
وجاءت الحرب في ذروة الموسم السياحي لإسرائيل التي تحولت مواقع أثرية في شمالها مثل طبرية ونهاريا وصفد وحيفا إلى مدن أشباح مع إطلاق مقاتلي حزب الله آلاف الصواريخ عليها.
 
يشار إلى أن السياحة في إسرائيل شهدت خلال الأشهر السبعة الأولى من العام زيادة قدرها 13%، إذ زار إسرائيل 1.21 مليون شخص.
 
وكانت إسرائيل في طريقها إلى تسجيل زيادة نسبتها 25% على الأقل في حركة السياحة عام 2006 بعد أن زارها 1.9 مليون شخص في عام 2005.
 
جدير بالذكر أن السياحة صناعة رئيسية في إسرائيل، وبلغت عائداتها 2.5 مليار دولار في عام 2005. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة