السعودية تفتح 20 قطاعا أمام برنامج الخصخصة   
الثلاثاء 7/9/1423 هـ - الموافق 12/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أقرت الحكومة السعودية قائمة بعدد من شركات القطاع العام التي سيشملها برنامج الخصخصة، بما فيها
الشركة السعودية للاتصالات والشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك)، في محاولة لتنشيط برنامج الخصخصة وحل مشكلتي العجز في الميزانية والبطالة.

ونشرت وكالة الأنباء السعودية قائمة طويلة بالقطاعات والشركات التي يشملها برنامج الخصخصة عقب اجتماع للحكومة رأسه الملك فهد. وقالت الوكالة إن الحكومة صادقت على خطط بيع حصص في شركات مساهمة من بينها شركة سابك الصناعية العملاقة والشركة السعودية للاتصالات التي تحتكر قطاع الاتصالات في المملكة.

وتمتلك الحكومة 70% من سابك وتعتزم بيع
30% من أسهمها لمستثمرين سعوديين قبل نهاية العام. كما تشمل قائمة الخصخصة طرق وخطوط سكك الحديد ومحطات تحلية مياه وموانئ ومطارات وخدمات وفنادق وخدمات طبية. ولن يسمح للأجانب بشراء أسهم شركة الاتصالات لكنه لم يعرف بعد ما إذا كان سيسمح لهم بشراء أسهم بشركات أخرى.

ولم تذكر الوكالة جدولا زمنيا لعملية البيع أو حجم الحصص التي تعتزم الحكومة بيعها. لكنها قالت إنه سيجري تحديد طبيعة وتوقيت مشاركة القطاع الخاص في القطاعات والخدمات التي تضمنتها القائمة وفقا لإستراتيجية الخصخصة.

وتحاول الرياض خصخصة بعض الخدمات المملوكة للدولة، في إطار خطة إصلاح اقتصادي للاستفادة من عائداتها في تخفيف ديونها المحلية الكبيرة وتقليص العجز في الميزانية رغم أنها أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم.

وتقدر الديون العامة السعودية بنحو 600 مليار ريال (160 مليار دولار) أي نحو 100% من إجمالي الناتج المحلي للمملكة. وتشير تقديرات رسمية إلى أن البطالة في المملكة تتراوح بين
8% و30% بينما تشير مصادر أخرى إلى بطالة بنسبة 25%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة