مشروع جزائري ألماني لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية   
الأربعاء 4/11/1428 هـ - الموافق 14/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:29 (مكة المكرمة)، 21:29 (غرينتش)
أكبر سطح زجاجي بالعالم لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية بمدينة ببويرستاد الألمانية (رويترز-أرشيف) 

تدرس الجزائر حاليا مشروعا للربط الكهربائي بين الجزائر وألمانيا بواسطة خط طوله ثلاثة ألاف كم يربط مدينة أدرار الجزائرية بآخن الألمانية بتكلفة ملياري يورو (2.92 مليار دولار).
 
وقال توفيق حسني المدير العام لشركة (نيو إنيرجي الجزائر)  الحكومية للطاقة إن المشروع هو الأول من نوعه لربط أفريقيا بأوروبا بواسطة شبكة تمر عبر سردينيا الإيطالية وسويسرا ليصل إلى ألمانيا.
 
ويهدف المشروع إلى توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية في الجزائر ونقلها إلى ألمانيا باستثمار ما بين 12 و18 مليار يورو لإقامة محطات الطاقة الشمسية بطاقة إنتاجية قدرها ستة آلاف ميغاوات من الكهرباء.
 
وحسب المسؤول الجزائري فإن مشروع أدرار آخن ينتظر موافقة السلطات في الجزائر وألمانيا إلى جانب موافقة المستثمرين الذين سيشترون الطاقة الشمسية منهم وهي شركة النفط والغاز الجزائرية الحكومية سوناطراك وعدة شركات ألمانية ستعمل في الجزائر.
 
من ناحية أخرى وقعت سوناطراك ومنطقة سردينيا الإيطالية اتفاقا لترويج الغاز الجزائري الذي سينقل عبر أنبوب غالسي الذي سيربط الجزائر بإيطاليا.

وأوضح بيان لسونطراك أن الاتفاق يحدد المبادئ الأساسية للتعاون بين الجانبين في سوق الغاز بسردينيا وينص على إقامة شركة مختلطة مكلفة بتطوير هذه السوق والترويج في سردينيا للغاز الطبيعي الجزائري الذي سينقل عبر أنبوب غالسي. 
 
يشار إلى أن الأنبوب الذي سيبلغ طوله ألفا و470 كم ينطلق من حقل الغاز حاسي رمل في الصحراء الجزائرية ويعبر جزيرة سردينيا وينتهي في توسكانا وسط إيطاليا. وسيؤمن الأنبوب نقل نحو ثمانية مليارات متر مكعب من الغاز سنويا إلى إيطاليا بدءا من 2009.
 
وأضافت سوناطراك أن هذا الأنبوب سيساهم في تأمين إمداد إيطاليا بالغاز عموما ومن خلال الاتفاق الجديد سيساعد على تطوير سوق الغاز في سردينيا بشكل خاص.
 
وكانت الجزائر وإيطاليا أبرمتا في 7 نوفمبر/تشرين الثاني في روما اتفاقا حكوميا لتنفيذ أنبوب الغاز غالسي.
 
ووقعت شركة غالسي وشركة سنام ريتي غاز المتفرعة عن مجموعة إيني الإيطالية، في اليوم ذاته اتفاقا بشأن إنجاز القسم الإيطالي من الأنبوب.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة