اتفاق تعاون مؤقت بين الخطوط البريطانية والهولندية   
الثلاثاء 1422/11/9 هـ - الموافق 22/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت الخطوط الجوية البريطانية ونظيرتها الهولندية إبرام اتفاق تعاون قصير الأمد بينهما تتقاسمان بموجبه أهم المطارات في الشرق الأوسط، وذلك في إطار خطة لخفض التكاليف التي تكبدتها شركات الطيران في أعقاب الهجمات على الولايات المتحدة في سبتمبر/ أيلول الماضي.

وقال بيان صادر عن الشركتين اللتين سعتا في السابق من أجل الاندماج إن الاتفاق حول رحلات الشرق الأوسط لا يعني مقدمة لدمج الشركتين. لكن محللين قالوا إن هذه الخطوة في حال نجاحها يمكن أن تمهد الطريق أمام اندماج مستقبلي بين الشركتين العملاقتين.

وتدخل الاتفاقية حيز التطبيق اعتبارا من نهاية مارس/آذار المقبل وتستمر ستة أشهر ويتم بموجبها تقاسم مطارات مختارة في منطقة الشرق الأوسط تشمل مطارات مسقط بسلطنة عمان، ودبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، والدمام بالسعودية، إلى جانب مطاري لندن وأمستردام. ويتضمن الاتفاق تنسيق الرحلات وتقاسم الحجوزات وبيع التذاكر لكلا الطرفين.

وبموجب الاتفاق تعلق الخطوط الملكية البريطانية رحلاتها الأسبوعية الأربعة إلى مطار الدمام شرق السعودية، في حين تستمر الخطوط الملكية الهولندية في رحلاتها المعتادة إلى المطار المذكور. كما تعلق الهولندية رحلاتها من أمستردام إلى مسقط في حين تزيد الخطوط البريطانية رحلاتها الستة الأسبوعية لتكون يومية من المطار نفسه.

وتوفر الشركتان ثلاث رحلات يومية من مطار دبي إلى كل من لندن وأمستردام تكون اثنتان منها للخطوط البريطانية من لندن وواحدة للهولندية من أمستردام. وتعتبر ظاهرة تقاسم المطارات واحدة من الإجراءات التي اتخذتها شركات الطيران لمواجهة الخسائر التي تعرضت لها منذ نحو خمسة أشهر.

وكانت الخطوط الملكية الهولندية قد وقعت اتفاقا لتقاسم المطارات في أوروبا والولايات المتحدة مع شركة كونتيننتال إيرلاينز الأميركية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة