النعيمي: أوبك جادة في الحفاظ على أسعار النفط   
الجمعة 28/4/1422 هـ - الموافق 20/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

علي النعيمي
أعلن وزير النفط السعودي علي النعيمي أن منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) ستكون بحاجة إلى اتخاذ إجراء جذري للحفاظ على أسعاره عن طريق خفض إمداداتها النفطية مجددا. وأوضح النعيمي أن هذا الإجراء يهدف لمنع حدوث أزمة تؤدي لانخفاض الأسعار.

وقال النعيمي في تصريحات للصحفيين في بون إن "السبب الذي يجعل الموقف الراهن خطيرا هو أن مصادر المعلومات تقودنا إلى الاعتقاد بأننا نتجه إلى أزمة تتمثل في تراجع الطلب وزيادة المعروض". وأشار إلى أن أوبك يجب أن تتخذ إجراء جذريا لخفض الإنتاج إذا كانت تعتزم الحفاظ على نطاقها السعري الذي تفضله لسلة خاماتها النفطية.

وأوضح في تصريحات على هامش مشاركته في قمة التغيرات المناخية أن المنتجين يريدون التأكد من حقيقة الموقف أولا، مؤكدا أن خفض الإنتاج لن يؤدي لخلق أزمة أخرى. وأعلن مصدر مطلع في منظمة أوبك أنه من المرجح أن تصل المنظمة إلى قرار قريبا لخفض المعروض من إنتاجها في السوق بما يقرب من مليون برميل يوميا.

وجاءت تصريحات النعيمي بعد أنباء وردت من الجزائر تفيد بأن رئيس أوبك الحالي شكيب خليل أجرى اتصالات بوزراء المنظمة لتحديد موعد لاجتماع طارئ محتمل. وتوقع مصدر مطلع بالعاصمة الجزائرية أن يخفض المنتجون المعروض بمقدار مليون برميل يوميا. كما أكد مصدر مطلع في أوبك أن هناك اختلافات في الرأي بشأن مدى الخفض اللازم لأن معنويات السوق صارت سلبية.

علي رودريغز
محادثات في بون
وأوضح المصدر أن النعيمي عقد اجتماعا في بون مع مندوب نيجيريا لدى الأوبك ريلوانو لقمان وأمين عام المنظمة علي رودريغز لبحث تطورات الموقف. ومن المقرر عقد الاجتماع العادي المقبل للمنظمة أواخر سبتمبر/ أيلول المقبل. ومن الممكن أن يتخذ الوزراء قرارا بخفض الإنتاج عبر الهاتف دون الحاجة لعقد اجتماع طارئ.

وكانت أوبك قد خفضت فعلا إنتاجها هذا العام مرتين إلا أنها عجزت عن الحيلولة دون هبوط الأسعار في اتجاه الحد الأدنى للنطاق السعري الذي تفضله لسلة خاماتها النفطية السبع والذي يتراوح بين 22 و28 دولارا للبرميل. وبلغ سعر السلة أمس 22.78 دولارا للبرميل. وتعرضت المنظمة العام الماضي لانتقادات لتأجيلها زيادة الإنتاج وسماحها لأسعار النفط بالصعود إلى مستويات مرتفعة.

وهناك اتفاق غير رسمي بين وزراء الدول الأعضاء في أوبك على خفض إنتاج المنظمة من النفط الخام بمقدار نصف مليون برميل يوميا إذا انخفضت أسعار سلة خامات المنظمة دون الحد الأدنى من النطاق السعري المستهدف للسلة لمدة عشرة أيام عمل. وتبذل أوبك حاليا جهودا حثيثة لوقف تدهور أسعار النفط في ضوء ضعف الطلب نتيجة الركود الذي يشهده الاقتصاد العالمي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة