واشنطن تؤكد استمرارها في تقديم المساعدات للبرازيل   
الأربعاء 1423/5/21 هـ - الموافق 31/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

آري فلايشر
أعلنت الإدارة الأميركية اليوم أن واشنطن ستستمر في تقديم المساعدات المالية للبرازيل, في محاولة لتحسين موقفها إزاء الأزمة السياسية الناجمة عن تصريحات وزير الخزانة الأميركي بول أونيل التي اتهم فيها مسؤولين برازيليين بالفساد.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض آري فلايشر إن "البرازيل أثبتت قدرتها على الاستعمال الفعال للمساعدات النقدية الدولية مشيرا إلى أن الولايات المتحدة ستستمر في دعم هذه المساعدات, وأضاف أن البرازيل ما زالت "حليفا وصديقا مهما" لواشنطن، وأوضح أن لدى الرئيس جورج بوش وإدارته ثقة كبيرة بالبرازيل وفريقها الاقتصادي.

وتواجه البرازيل في الوقت الراهن صعوبات نقدية خطيرة وتسعى إلى التفاوض مع صندوق النقد الدولي على قرض مالي جديد، غير أن أونيل الذي تسميه الصحافة الأميركية "سيد زلات اللسان على مدار الساعة" أحبط آمال البرازيليين عندما قال إن الولايات المتحدة تريد أن تتأكد من أن القروض "لن تجد طريقها إلى حسابات مصرفية في سويسرا".

وفجرت هذه التصريحات أزمة دبلوماسية لا سابق لها بين البرازيل والولايات المتحدة، فقد صرح رئيس المحكمة العليا ماركو أوريليو للصحفيين أن الرئيس البرازيلي فرناندو هنريك كاردوسو عبر عن "غضبه" وهدد الاثنين بعدم استقبال أونيل في الخامس من أغسطس/ آب ما لم يتراجع الوزير الأميركي عن تصريحاته.

ومن المقرر أن يزور أونيل البرازيل والأورغواي من الخامس إلى السابع من أغسطس/ آب المقبل. الجدير بالذكر أن الرئيس بوش وبالرغم من هذه التصريحات أكد ثقته في أونيل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة