أسعار النفط تقفز إلى أعلى مستوياتها خلال 14 عاما   
الأحد 1425/8/18 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:49 (مكة المكرمة)، 19:49 (غرينتش)

ميخائيل خودركوفسكي يحاكم حاليا بتهم التهرب الضريبي والاحتيال (الفرنسية)
ارتفعت أسعار النفط الخام العالمية إلى مستويات قياسية في بورصتي لندن ونيويورك، إثر تحذيرات شركة يوكوس النفطية الروسية من احتمال توقف إنتاجها النفطي في غضون أيام بعدما أمر القضاء فروع الشركة الأربعة بوقف مبيعاتها النفطية.

وكان الفرع الرئيسي للشركة قد ضخ أكثر من 720 ألف برميل يوميا خلال النصف الأول من العام الحالي إلى الأسواق الواقعة خارج جمهوريات الاتحاد السوفياتي السابق.

وقفزت تلك التطورات بأسعار النفط إلى أعلى مستوياتها خلال 14 عاما لتقارب 40 دولارا للبرميل في لندن. كما وصل الخام الأميركي القياسي إلى مستوى 43 دولارا.

ووصل سعر النفط إلى 43.05 دولارا متجاوزا السعر القياسي السابق الذي سجل والبالغ 42.38 دولارا للبرميل مطلع يونيو/حزيران الماضي، وسعر 42.45 دولارا الذي بلغه خلال عمليات التبادل الإلكتروني قبل بدء الجلسة في اليوم نفسه. كما أقفل النفط على سعر قياسي بداية يونيو/حزيران هو 42.33 دولارا.

انهيار يوكوس
ومن المرجح أن يعجل قرار القضاء الروسي بانهيار شركة يوكوس التي تعجز عن سداد متأخرات ضريبية تبلغ نحو سبعة مليارات دولار عن عام 2000.

ويأتي هذا التطور بعد ستة أيام من عرض مجموعة من المستثمرين البريطانيين على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لشراء 40% من أسهم يوكوس مقابل تسديد ديونها.

وكان القضاء الروسي قد أعلن الأسبوع الماضي أنه يود بيع هذا الفرع الرئيسي للشركة "يوغانسك نفط غاز" ضمن أصول أخرى لرد المتأخرات الضريبية المستحقة على يوكوس.

ويقول محللون إن معاقبة الكرملين ليوكوس تأتي في إطار كبح الطموح السياسي لرئيسها السابق ميخائيل خودركوفسكي الذي يحاكم حاليا بتهم التهرب الضريبي والاحتيال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة