النفط يرتفع للإضراب بمصاف والتوتر بين تركيا والعراق   
الأربعاء 1428/12/9 هـ - الموافق 19/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:45 (مكة المكرمة)، 21:45 (غرينتش)

توقع تراجع مخزونات النفط الخام الأميركية ساعد في ارتفاع أسعار الخام (الفرنسية-أرشيف)
سجلت أسعار النفط الخام الأميركي ارتفاعا في تعاملات العقود الآجلة بلغ أكثر من دولار الثلاثاء عقب إضراب في مصافي تكرير فرنسية إضافة إلى استمرار التوترات بين تركيا والعراق وزيادة أسعار استئجار الناقلات.

ولقي عقد الخام الأميركي تسليم يناير/كانون الثاني الذي ينتهي التعامل به في نهاية جلسة اليوم دعما من ارتفاع الأسهم الأميركية في المعاملات الآجلة.

وصعد سعر الخام الأميركي الخفيف في عقود تسليم يناير/كانون الثاني المقبل في بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) 1.71 دولار تعادل 1.89% إلى 92.34 دولارا للبرميل عقب تداوله بسعر بين 90.62 و92.67 دولارا.

وارتفع مزيج برنت في بورصة البترول الدولية اللندنية بالعقود الآجلة 14 سنتا إلى 91.53 دولارا للبرميل.

وأعلنت شركة توتال الفرنسية العملاقة للنفط والغاز الثلاثاء بدء إضراب عمال عن العمل في خمس من مصافي التكرير التابعة لها في وقت متأخر أمس احتجاجا على الأجور.

وأوضحت تعطل إمدادات منتجات الوقود من المصافي الخمس أو تراجعها جراء الإضراب لكنها عجزت دون تقديم مزيد من التفاصيل.

وساهمت في ارتفاع أسعار النفط توقعات بأن يظهر تقرير مخزونات النفط الأميركية الأسبوعي تراجعا في مخزونات النفط الخام للأسبوع الخامس على التوالي.

وتوقع محللون أن يظهر التقرير الذي تصدره إدارة معلومات الطاقة انخفاضا بمقدار 1.3 مليون برميل.

وقال وزير النفط والمناجم الجزائري شكيب خليل خلال مؤتمر للطاقة في قبرص إن إمدادات النفط الحالية للأسواق العالمية كافية.

وسيتولى خليل رئاسة منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) اعتبارا من أول يناير/كانون الثاني المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة