تظاهرة بالبحرين احتجاجا على اقتطاع 1% من الأجور   
السبت 1428/7/14 هـ - الموافق 28/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 18:42 (مكة المكرمة)، 15:42 (غرينتش)
البطالة إحدى مشكلات البحرين الأساسية (الفرنسية-أرشيف)
تظاهر عشرات البحرينيين الجمعة احتجاجا على بند في قانون جديد للتأمين ضد البطالة بدأ تطبيقه هذا الشهر. ويقضي البند الجديد باقتطاع 1% من أجور العاملين في القطاعين العام والخاص لدعم صندوق للبطالة.
 
وردد المتظاهرون الذين تجمعوا في العاصمة المنامة بدعوة من "اللجنة  الوطنية لرفض اقتطاع 1%"، هتافات تطالب بوقف الاقتطاع واستقالة وزير العمل فورا.
 
كما طالبوا الحكومة بالبحث عن بدائل لدعم صندوق البطالة وتعديل القانون بحيث لا يتحمل المواطن عبئا آخر.
 
وكانت الحكومة قد أعدت قانونا خاصا للتأمين ضد التعطل صادق عليه مجلسا النواب والشورى، لكنه قوبل باعتراضات شديدة لدى بدء تطبيقه هذا الشهر.
 
ويمنح هذا القانون العاطلين عن العمل إعانات لمدة ستة أشهر تتراوح بين 150 و500 دينار (1329 دولارا) وتساهم في تمويله أيضا الحكومة مع القطاع الخاص.
 
وتمثل البطالة إحدى المشكلات الأساسية التي تواجهها البحرين التي يبلغ عدد سكانها 650 ألف نسمة. وكانت هذه الظاهرة سببا رئيسيا وراء الاضطرابات التي شهدتها في الفترة بين عامي 1994 إلى 1999.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة