اتفاقات اقتصادية تاريخية بين الصين وتايوان   
الأحد 1430/5/2 هـ - الموافق 26/4/2009 م (آخر تحديث) الساعة 20:32 (مكة المكرمة)، 17:32 (غرينتش)

الاتفاقات الجديدة تعد أحدث مؤشر على انفراج العلاقات بين بكين وتايبيه (رويترز-أرشيف)

وقعت الصين وتايوان اتفاقات تاريخية ستزيد من فرص التعاون والاستثمار عبر مضيق تايوان. وتعهد الجانبان بالسماح للمؤسسات المالية بالقيام بأنشطة تجارية عبر المضايق وإقامة نظام خاص بالمقاصة بصورة تدريجية.

وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة الرسمية (شينخوا) أن تايوان وافقت على تمهيد الطريق أمام الشركات التجارية الصينية للاستثمار هناك، كما اتفق الجانبان على العمل تدريجيا لإنشاء نظام مقاصة بين الدولار التايواني والعملة الصينية (اليوان).

وتم التوقيع على هذه الاتفاقات بعد محادثات أجراها وفدان من الدولتين في مدينة نانجينغ الصينية، وتندرج ضمن مساع يبذلها الرئيس التايواني ماينغ جيو لتحسين علاقات بلاده مع الصين.

وتضمنت المحادثات اتفاقا على تسيير رحلات منتظمة عبر مضيق تايوان بدلا من نظام رحلات الطيران العارض المعمول به حاليا، وزيادة عدد الرحلات الأسبوعية إلى 270 من 108 رحلات. ويهدف اتفاق ثالث إلى تقوية محاربة الجريمة عبر المضيق.

أحد الاتفاقات ينص على زيادة عدد الرحلات الجوية بين الصين وتايوان (رويترز-أرشيف)
علامة انفراج

وتمثل هذه الاتفاقيات أحدث علامة على انفراج العلاقات بين البلدين، وقالت مؤسسة التبادل عبر المضيق شبه الرسمية التي تتفاوض باسم تايوان مع الصين إن أحدث جولة من المفاوضات بين الجانبين -وهي الثالثة منذ تولي الرئيس التايواني السلطة- تركزت على التوصل إلى اتفاقية لإنشاء إطار تنظيمي لشركات الخدمات المالية على جانبي مضيق تايوان للاستثمار والتعامل في أسواق الجانبين.

ونشطت آمال الاتفاق بورصة تايوان هذا العام لتصبح ثاني أفضل الأسواق أداء في العالم بعد بورصة شنغهاي، وارتفعت الأسهم التايوانية 28% منذ مطلع العام، في حين تراجع مؤشر ستاندرد آند بورز 500 بنسبة 4%.

وارتفع مؤشر قطاع البنوك والتأمين التايواني 335 منذ مطلع مارس/آذار الماضي، حيث ضخ المستثمرون الأجانب 63.2 مليار دولار تايواني (1.9 مليار دولار أميركي) سيولة صافية في الأسهم التايوانية على مدى تلك الفترة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة