المتاجر تشكو من نفاد الدقيق في قطاع غزة   
الأحد 1427/2/19 هـ - الموافق 19/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:46 (مكة المكرمة)، 21:46 (غرينتش)
إغلاق معبر المنطار يحرم قطاع غزة من المنتجات والسلع الضرورية (الفرنسية-أرشيف)
يشكو أصحاب المتاجر في قطاع غزة من نفاد كميات الدقيق الموجودة لديهم بسبب إغلاق إسرائيل معبر المنطار التجاري الرئيسي مع غزة.
 
وقد أدى ذلك إلى تزاحم السكان على المخابز بينما جاب آخرون القطاع بحثا عن الدقيق دون جدوى.
 
كما يواجه المواطنون أزمة وشيكة مع نفاد سلع غذائية عديدة من المتاجر مثل منتجات الألبان.
 
وقد أَغلق معبر المنطار قبل نحو خمسة أيام بعدما فتح عدة أيام. وتقول السلطات الإسرائيلية إنه لا توجد خطط فورية لإعادة فتحه مجددا.
 
وكان وكيل وزارة الاقتصاد الفلسطينية ناصر السراج أكد الخميس خلو مطاحن قطاع غزة من الدقيق نتيجة لاستمرار إسرائيل بإغلاق المعابر أمام حركة التجارة.

وقال السراج إن الوزارة تجري اتصالات مع اللجنة الرباعية والجانبين المصري والإسرائيلي لإعادة فتح المعابر لاستيراد المواد الأساسية من الغذاء، مشيرا إلى أن جميع الخطط التي تقوم بها الوزارة لإغراق الأسواق بالمواد التموينية وتخزينها مصيرها الفشل في ظل إغلاق المعابر.
 
من ناحية أخرى يعتزم موظفو بلدية غزة اليوم السبت الإعلان عن إضراب عن العمل احتجاجا على عدم استلامهم رواتبهم عن الشهر الماضي وعدم تطبيق قانون الخدمة المدنية على موظفيها.
 
جاء ذلك في عدة بيانات حملت تواقيع المكتب الحركي في البلدية، الذي قاد الإضرابات التحذيرية في السابق لعدة ساعات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة