مايكروسوفت متفائلة بردم الهوة التقنية بين الدول   
الخميس 1428/4/1 هـ - الموافق 19/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 16:30 (مكة المكرمة)، 13:30 (غرينتش)
بل غيتس مشاركا في أحد احتفالات شركة مايكروسوفت (الفرنسية-أرشيف)
قال المدير الإقليمي للأسواق الناشئة بالشرق الأوسط وأفريقيا في شركة مايكروسوفت العملاقة فرناندو دو سوسا، إنه بالإمكان ردم الهوة التكنولوجية بين الاقتصادات الناشئة والدول المتقدمة.
 
واستشهد دو سوسا بما لمسه من رغبة حقيقية لدى حكومات الدول الناشئة في استخدام التكنولوجيا لدفع النمو الاقتصادي.
 
لكنه قال في مقابلة تليفونية مع الجزيرة نت عبر الهاتف من دبي "لا أقول إن ذلك سيحدث خلال خمس سنوات" لكنه ممكن.
 
وأعرب المسؤول الإقليمي عن اعتقاده بأن الدول النامية لا ترغب في الوقوف مكتوفة الأيدي بينما تشهد التطور السريع للتكنولوجيا في العالم.
 
ولفت إلى أنه بالمقارنة مع عشر سنوات مضت, فإن هناك رغبة كبيرة من قبل الحكومات في دول منطقة الخليج والمؤسسات المهتمة ومن قبل المجتمعات لاستيعاب وتطبيق التكنولوجيا.
 
كما أشار دو سوسا إلى أن شركة البرمجيات مايكروسوفت تعتزم توسيع خطتها "القدرة اللامحدودة" لاستخدام التكنولوجيا بالتعاون مع شركائها، لتطوير التعليم والإبداع المحلي وخلق فرص العمل من أجل ضمان نمو اقتصادي واجتماعي لكل فرد في المجتمع.
 
وأوضح أن التوسع في الخطة التي أعلنها رئيس الشركة بل غيتس ترتكز على ثلاثة محاور رئيسية وهي تطوير التعليم والإبداع المحلي وخلق فرص عمل.
 
وقال إنه من خلال مشاركة مايكروسوفت مع الحكومات والمنظمات الحكومية والأكاديميين وأقطاب الصناعة، تستطيع تسهيل وصول الشعوب إلى تعلم التكنولوجيا.
 
وأكد دو سوسا ضرورة إعطاء الفرصة لتعلمها, مشيرا إلى اعتزام الشركة التوسع في إنشاء مراكز لتعليم التكنولوجيا في مختلف أنحاء العالم.
 
يشار إلى أن لدى مايكروسوفت برنامجا تعليميا للتكنولوجيا في 101 دولة في العالم واستطاعت الوصول إلى 57 مليون طالب.
 
وقال دو سوسا إنه سيتم الإعلان في بكين الخميس القادم عن برنامج "حزمة إبداع الطلاب" وهو برنامج مخصص من مايكروسوفت للحكومات التي تشتري برامج وندوز موجه للطلبة في المدارس الإعدادية والثانوية للاستخدام في البيت والمدرسة.
 
ويتوقع أن يكون البرنامج جاهزا في النصف الثاني من العام الحالي ليباع بثلاثة دولارات فقط.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة