1.1 مليار دولار لضحايا الزلزال وأنان يستزيد   
الاثنين 1425/11/23 هـ - الموافق 3/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:47 (مكة المكرمة)، 16:47 (غرينتش)
أنان وباول خلال لقائهما لتنسيق جهود الإغاثة (الفرنسية)
أطلقت الأمم المتحدة نداء ثانيا لجمع معونات مالية طارئة وتوفير مساعدات عاجلة للمناطق المتضررة لمنكوبي زلزال المحيط الهندي خلال الأشهر الستة المقبلة.
 
وناشد الأمين العام للمنظمة الدولية كوفي أنان العالم للتكاتف مع المنكوبين ومساعدتهم مشيرا إلى وجود الملايين الذين يحتاجون للدعم.
 
ووصف أنان في بيان بثه عبر الفيديو هذا الوضع باللحظة الحرجة التي تتطلب جهودا دولية مشتركة لتقديم المساعدة الممكنة للمتضررين.

وأعلنت الأمم المتحدة الجمعة أن حجم المساعدات الدولية المخصصة للمنكوبين تجاوز 1.1 مليار دولار بعد قيام بعض الدول بزيادة مساهمتها.

وقالت المنظمة الدولية إن ذلك يأتي بعد قرار الولايات المتحدة مضاعفة إجمالي مساعداتها للدول المنكوبة إلى 350 مليون دولار.
 
جاء ذلك بعد أن التقى وزير الخارجية الأميركي كولن باول الجمعة كوفي أنان من أجل تنسيق مساعدات المنكوبين بسبب الزلزال الذي وصل عدد ضحاياه إلى 150 ألف قتيل, حسب آخر حصيلة مؤقتة للأمم المتحدة.
 
فقد طلب أنان وباول خلال مؤتمر صحفي من مجمل دول العالم مواصلة الجهود.
 
وأوضح الرجلان أن الجهد الرئيسي سيكون موجها نحو إندونيسيا البلد الأكثر تضررا بالمد البحري بسبب قربها من مركز الزلزال الواقع قبالة سواحل جزيرة سومطرة.
 
كما قررت الصين رفع حجم مساعداتها للدول المتضررة إلى 520 مليون يوان (62 مليون دولار).
 
 وكانت الصين قد أرسلت جوا مواد إغاثية تشمل خياما وأدوية تقدر قيمتها بنحو 21 مليون يوان.
 
من جهة ثانية أكدت كندا تجميدها الديون المستحقة على الدول الآسيوية داعية دول نادي باريس للقيام بالخطوة نفسها خلال اجتماعها المقبل. 



 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة