طيران الاتحاد وطيران الإمارات تجريان مفاوضات شراكة   
الأحد 1428/6/16 هـ - الموافق 1/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 17:31 (مكة المكرمة)، 14:31 (غرينتش)
تجري شركة طيران الاتحاد وشركة طيران الإمارات مفاوضات للشراكة في مجال مشتريات المعدات وخدمات التكنولوجيا من أجل خفض التكلفة.
 
وقال رئيس شركة الاتحاد جيمس هوغان إن شركة الاتحاد المملوكة لحكومة أبوظبي وشركة الإمارات المملوكة لدبي ستقومان طبقا للاتفاق بتقديم طلبات شراء مشتركة وتتقاسمان معلومات التكنولوجيا والخدمات الهندسية.
 
وأضاف أن الشركتين تستطيعان التعاون في مجال المشتريات للحصول على صفقات أفضل والتعاون في مجالات أخرى تخلو من المنافسة.
وقالت شركة طيران الإمارات -التي هي أكبر شركة طيران عربية- إنها ستدرس إمكانية التعاون مع الاتحاد.
 
وقال مايك سمسون مدير قسم اتصالات الشركات إن الشركة مستعدة للبحث في مجالات التعاون مع شركات أخرى في هذه الصناعة.
يشار إلى أن لدى الشركتين خططا للتوسع في سوق الشرق الأوسط الذي حقق نموا وصل إلى 18.1% العام الماضي, وهي نسبة فاقت المناطق الأخرى بالعالم.
 
ولدى شركة طيران الإمارات -التي تعتبر ثامن أكبر شركة بالعالم طبقا لإحصاءات 2005- أسطول من 102 طائرة, وقدمت طلبات لشراء 100 طائرة أخرى منها طائرات أيرباص أيه 380 التي هي أكبر طائرة ركاب بالعالم.
 
أما شركة طيران الاتحاد فإن لديها أسطولا من 25 طائرة وتتوقع أن تنقل 4.5 ملايين مسافر هذا العام بعد إضافة ثماني طائرات وسبع وجهات جديدة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة