سول تحقق فائضا تجاريا قياسيا   
الثلاثاء 1431/1/13 هـ - الموافق 29/12/2009 م (آخر تحديث) الساعة 16:38 (مكة المكرمة)، 13:38 (غرينتش)

الفائض الجاري للتجارة الكورية يتوقع أن يبلغ 43 مليار دولار نهاية 2009 (رويترز-أرشيف)

توقع البنك المركزي الكوري الجنوبي أن تحقق البلاد في ختام العام الجاري رقما قياسيا في فائض حسابها الجاري.

وأظهرت بيانات البنك التي أعلنها اليوم أن رابع أكبر اقتصاد آسيوي سجل فائضا في الحساب الجاري خلال الأشهر الـ11 الأولى من هذا العام بلغ 41.2 مليار دولار، وتوقع أن يصل الفائض الجاري عند نهاية العام إلى 43 مليار دولار.

وأوضح أحد المسؤولين فى البنك لى يونغ بوغ أن الفائض فى الحساب الجاري في حال بلوغه لهذا المستوى سيتخطى الفائض القياسي السابق الذى تحقق في العام 1998 والذي بلغ 40.3 مليار دولار.

من جهة أخرى كشفت بيانات البنك عن تراجع فائض حساب المعاملات الجارية بكوريا الجنوبية بنسبة 65% خلال الشهر الماضي مقارنة بأكتوبر/تشرين الأول ببلوغها مستوى 1.17 مليار دولار.

ورجح البنك أن تبقى المبيعات الخارجية ضعيفة هذا الشهر في ظل عدم إظهار التجارة العالمية تعافيا كاملا من أسوأ أزمة خلال عقود.

وكان فائض حساب المعاملات الجارية بلغ في أكتوبر/تشرين الأول 3.25 مليارات دولار.

وتشير التقديرات إلى أن الصادرات الكورية الجنوبية خلال الشهر الجاري ستبلغ 34 مليار دولار بانخفاض نحو 10% عن المستويات المسجلة في أوائل 2008.

وتجدر الإشارة إلى أن الحساب الجاري هو المؤشر الأوسع نطاقا للتجارة حيث يرصد تدفق البضائع والخدمات ودخل الاستثمار.

ويتوقع اقتصاديون أن ينمو الاقتصاد الكوري الجنوبي بنسبة تراوح بين 4% و5% في العام المقبل وذلك في ظل تقديرات بتسجيل معدل نمو 0.2% في العام الجارى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة