البورصات الإماراتية تمنى بأكبر خسارة بتاريخها عام 2006   
الجمعة 1427/12/9 هـ - الموافق 29/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 12:27 (مكة المكرمة)، 9:27 (غرينتش)

89.6 مليار دولار خسائر أسواق الأسهم الإماراتية هذا العام (ارشيف) 
تكبدت أسواق الأسهم في الإمارات عام 2006 أكبر خسارة في تاريخها، وتخطى إجمالي الخسائر 329 مليار درهم (89.6 مليار دولار) مع هبوط جميع قطاعات السوق.

وسجل مؤشر دبي المالي منذ بداية هذا العام تراجعا بلغ 41%، وكان عدد الشركات التي حققت ارتفاعا قياسيا 18 شركة من أصل 106 شركات بينما بلغت الشركات المتراجعة 78 شركة.

وقال مستشار بنك أبو ظبي الوطني للأسواق المالية زياد الدباس إن الخسائر التي لحقت بأسواق الأسهم الإماراتية فاقت الرقم السابق في حالة استبعاد الشركات المدرجة في سوقي أبوظبي ودبي العام الحالي.

وأضاف الدباس أن عددا ليس قليلا من الشركات التي أدرجت في الأسواق أعطت البورصات مزيدا من القوة وكانت الشركات الكويتية بمقدمة الشركات المدرجة في أسواق الإمارات.

وتوقع أن يكون أداء الأسواق الإماراتية في العام 2007 أفضل مما كان عليه في العام الحالي.

وأشار إلى أن قوة الاقتصاد الوطني وربحية الشركات وثبات سعر الفائدة وانخفاض مستوى التضخم الذي ارتفع بنسبة كبيرة في العام 2006 واستمرار ارتفاع دخل الدولة من عائدات النفط وزيادة الإنفاق الحكومي عوامل إيجابية يمكنها المساعدة بتعزيز الثقة بالأسواق المالية العام المقبل وعودتها للقيام بمهامها ورفع مستوى الكفاية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة