العراق يشتري 1.2 مليون طن قمح ومشكلات بالشحن   
الاثنين 1426/7/11 هـ - الموافق 15/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:55 (مكة المكرمة)، 15:55 (غرينتش)

العراق أضطر لشراء الطحين بعد تعطل التفريغ في ميناء أم قصر (الفرنسية-أرشيف)
اشترى العراق 1.2 مليون طن من القمح الأميركي والأسترالي في إطار صفقة هي الأكبر حجما منذ الحرب الأميركية على العراق عام 2003، لكن عملية تفريغ الشحنة تواجه تحديات لتجدد مشكلات في قطاع الشحن.

وأفاد أحد التجار البارزين بأنه تم الاتفاق على التفاصيل الرئيسية بعد شهور من المفاوضات حيث تحسنت إجراءات المناقصات العراقية واقتربت من المعايير الدولية.

وذكر تجار أن عملية تفريغ الشحنة تشكل تحديا بسبب تجدد خلافات في قطاع الشحن تسببت في إغلاق ميناء أم قصر الرئيسي في العراق لمدة خمسة أيام الشهر الماضي.

وأوضحوا أن شركتي "كارجيل" و"أي دي إم" ستقومان بموجب اتفاقات بتوفير 600 ألف طن من القمح بسعر 216 دولارا للطن تسلم في ميناءي أم قصر العراقي وطرطوس السوري. كما سيقدم مجلس القمح الأسترالي 600 ألف طن بسعر 226 دولارا للطن.

وأشار التجار إلى قيام إدارة المطاحن التابعة لوزارة التجارة بشراء 200 ألف طن من الطحين التركي في الأيام القليلة الماضية بالإضافة إلى شراء 500 ألف طن من الطحين من إيران والإمارات والسعودية وسوريا من خلال مطاحن لبنانية.

يشار إلى أن السبب في شراء الطحين كان تعطل عمليات التفريغ في ميناء أم قصر مما أدى لحدوث نقص بالقمح في العراق أضطره لشراء الطحين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة