صندوق النقد يمدد برنامج إقراض للعراق   
الأربعاء 1428/2/25 هـ - الموافق 14/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 5:54 (مكة المكرمة)، 2:54 (غرينتش)

قرر صندوق النقد الدولي تمديد العمل باتفاق قرض مع العراق بقيمة 714.7 مليون دولار إلى 28 سبتمبر/أيلول المقبل تلبية لطلب حكومة بغداد، موضحا أن البلاد تواجه فترة عصيبة في الانتعاش الاقتصادي مع تفاقم العنف.

وقال نائب العضو المنتدب لصندوق النقد تاكاتوشي كاتو في بيان صدر بواشنطن اليوم إنه رغم الظروف السياسية والأمنية العصيبة فقد اتخذت السلطات العراقية خطوات هامة لإبقاء برنامجها الاقتصادي في مساره.

ورأى الصندوق أنه قد يتعين على البنك المركزي اتخاذ مزيد من الخطوات لمنع التضخم الذي مازال مرتفعا لكيلا يتفاقم، مع ضرورة حرص السياسة النقدية على ضبط الإنفاق الجاري.

وتمت موافقة مجلس الصندوق الدولي على تمديد العمل بالاتفاق مع العراق لمدة ستة أشهر والذي كان قد أبرم عام 2005.

ودعا النقد الدولي الحكومة إلى السيطرة على الفساد والعنف لاستغلال ثروة البلاد النفطية، وتشديد الإجراءات وخاصة في مواجهة التهريب.

ورحب البنك بتسوية السلطات العراقية لمشكلة ديون مستحقة للقطاع الخاص من عهد الرئيس الأسبق صدام حسين.

وذكر أنه ينبغي على العراق تحقيق المزيد من التقدم لتسوية ديون مستحقة لدائنين خارج نادي باريس للدول الدائنة.

يُشار إلى إقرار نادي باريس إلغاء 40 مليار دولار من ديون رسمية كانت مستحقة لأعضائه على بغداد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة