الليرة اللبنانية مستقرة وسوليدير تهبط بعد اغتيال الحريري   
الجمعة 1426/1/10 هـ - الموافق 18/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:17 (مكة المكرمة)، 15:17 (غرينتش)

أسهم شركة سوليدير التي أسسها الحريري لإعمار بيروت تنخفض بنسبة 15% في أول يوم عمل بعد اغتياله (الفرنسية)

حافظت الليرة اللبنانية اليوم الجمعة على ثباتها لكن أسعار الأسهم تراجعت قليلا في بورصة بيروت في أول يوم عمل بعد اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري الاثنين الماضي.

وأفاد مصدر مصرفي طلب عدم الكشف عن اسمه أنه جرى تداول الليرة اللبنانية بسعر صرفها الاعتيادي مقابل العملة الأميركية والبالغ 1507 ليرات لكل دولار وهو السعر نفسه المسجل في يوم الاثنين الماضي.

ولكن مصرفيا آخر أشار إلى تراجع أسهم شركة سوليدير العملاقة -التي أسسها الحريري لغايات إعادة إعمار وسط بيروت عقب الحرب اللبنانية التي استمرت خلال الأعوام من 1975 إلى 1990– حيث تم تداول سهمها بثمانية دولارات في افتتاح التعاملات مسجلا انخفاضا بنسبة 15% مقارنة مع إقفال الاثنين الماضي.

وأوضح أن سوليدير هي أكبر الشركات التي يتم تداول أسهمها في البورصة مشيرا إلى عدم وجود أي هلع في السوق المالية ومعتبرا الانخفاض شبه طبيعي بسبب الظروف التي تمر بها البلاد.

كما استأنفت المصارف اللبنانية أعمالها اليوم إلى جانب السوق المالية والأعمال الحكومية والخاصة بعد حداد لثلاثة أيام على الحريري.

وقد أكد مصرف لبنان المركزي أمس المحافظة على سعر صرف الليرة اللبنانية وفوائد الخصم واستعداده لتأمين السيولة بالعملات الأجنبية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة