كوتشما يحذر من انهيار النظام المالي الأوكراني   
الاثنين 1425/10/24 هـ - الموافق 6/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 0:43 (مكة المكرمة)، 21:43 (غرينتش)

الخلافات على نتائج الانتخابات تؤثر على اقتصاديات البلاد (رويترز)
حذر الرئيس الأوكراني المنتهية ولايته ليونيد كوتشما الاثنين من أن تؤدي الخلافات السياسية الحالية بشأن الانتخابات إلى انهيار النظام المالي في البلاد.

ووصف كوتشما الانهيار المحتمل بقوله إن النظام المالي قد ينهار خلال أيام "مثل بيت من ورق" داعيا إلى عدم تحميله هو وحكومته المسؤولية عن الانهيار.

وأكدت المحكمة الأوكرانية العليا أنها لن تتخذ قرارا بشأن الانتخابات الرئاسية المثيرة للجدل اليوم بينما أعلن كوتشما موافقته على انتخابات جديدة في أوكرانيا.

من جهة ثانية اعتبر البنك المركزي الأوكراني أن تصريحات السياسيين السلبية زادت من إقبال المودعين على سحب ودائعهم من البنوك وسط الأزمة السياسية التي تعيشها البلاد.

وأفاد القائم بأعمال رئيس البنك أرسني ياتسنيوك بأن تصريحات السياسيين اعتبارا من السبت الماضي قد أصابت الناس بالفزع مشيرا إلى إقبال المواطنين في عدد من المناطق على سحب ودائعهم.

ويدل ذلك على تأثير الخلافات السياسية حول نتائج الانتخابات على اقتصاد البلاد وبخاصة الإيداعات في البنوك.

وكانت المحكمة بدأت الاثنين جلساتها للنظر في دعوى قدمها زعيم العارضة ومرشحها فيكتور يوتشينكو يدعي بها أن الانتخابات الأوكرانية قد تم التلاعب بها لضمان فوز رئيس الوزراء فيكتور يانوكوفيتش.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة