هنية يتهم واشنطن بإفشال خطط تحويل رواتب الفلسطينيين   
الثلاثاء 1427/4/4 هـ - الموافق 2/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 20:13 (مكة المكرمة)، 17:13 (غرينتش)
إسماعيل هنية: يجري البحث الآن عن كيفية إدخال الأموال (الفرنسية)
اتهم رئيس الوزراء الفلسطيني إسماعيل هنية اليوم الإدارة الأميركية بعرقلة وصول مساعدات من دول عربية وإسلامية إلى الحكومة التي  يرأسها وتعاني من أزمة مالية حادة.
 
وقال هنية في اجتماع لمجلس الوزراء إن هناك أموالا موجودة والبحث الآن يجري حول كيفية إدخال هذه الأموال بآليات مختلفة، مشيرا إلى أن وزارة المالية تبذل قصارى جهدها في هذا الاتجاه.
 
في الوقت نفسه قال دبلوماسيون غربيون إن الولايات المتحدة تسعى لإفشال خطط الجامعة العربية لتحويل رواتب موظفي السلطة الفلسطينية بشكل مباشر لتخفيف الأزمة المالية هناك.
 
ويسود القلق من أن تضاعف واشنطن الضغوط على مصارف محلية ودولية لمنع تعاملها مع الحكومة الفلسطينية.
 
وأرسلت الحكومة الفلسطينية كشوفا بأسماء موظفي القطاع العام إلى الجامعة العربية لإرسال الرواتب إليهم مباشرة من المساعدات المالية التي تلقتها. ولم تدفع رواتب نحو 160 ألف موظف فلسطيني منذ مارس/ آذار الماضي.
 
"
توقع دبلوماسيون أن تستخدم واشنطن ثقلها داخل لجنة الوساطة الرباعية للسلام في الشرق الأوسط لوقف اقتراح فرنسي بإنشاء صندوق لدفع الرواتب بإشراف البنك الدولي
"
كما توقع الدبلوماسيون أن تستخدم واشنطن ثقلها داخل لجنة الوساطة الرباعية للسلام في الشرق الأوسط لوقف اقتراح فرنسي بإنشاء صندوق لدفع الرواتب بإشراف البنك الدولي.
 
ولا تصدر قرارات اللجنة الرباعية إلا بإجماع أعضائها، وهم الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا والأمم المتحدة.
 
وينتظر أن تعقد اللجنة الرباعية اجتماعا في نيويورك في التاسع من مايو/ أيار، وتقول فرنسا إنها ستسعى لإقناع شركائها باستئناف المساعدات التي أوقفت منذ تولت حماس التي تدعو إلى القضاء على إسرائيل السيطرة على الحكومة الفلسطينية.
 
وقال مشاركون في اجتماع تحضيري عقد في لندن الأسبوع الماضي إن الاتحاد الأوروبي وروسيا والأمم المتحدة أبدت قبولا خلال الاجتماع لاقتراحات بدفع


الرواتب من المانحين إلى الموظفين الفلسطينيين مباشرة. وأبدت الحكومة الفلسطينية معارضتها لأي استبعاد لها من دفع الرواتب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة