ليبيا تعتزم بيع بنك حكومي ومواصلة الإصلاحات الاقتصادية   
الأربعاء 1426/5/23 هـ - الموافق 29/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:55 (مكة المكرمة)، 13:55 (غرينتش)

أعلن محافظ البنك المركزي أحمد المنيسي اعتزام الحكومة الليبية بيع ثان بنك تملكه الدولة لمستثمري القطاع الخاص ضمن إصلاحات تعزز دور القطاع الخاص في اقتصاد قائم على النفط.

وأوضح المنيسي -على هامش اجتماع لمحافظي البنوك المركزية لدول المغرب العربي في طرابلس- أن خصخصة بنوك الدولة بدأت ببيع مصرفي صحارى والوحدة حيث أعلن أوائل الشهر الجاري بيع بنك صحارى وتجرى حاليا عملية تقييم لبنك الوحدة تمهيدا لخصخصته.

وعلى الصعيد التشريعي قال المنيسي إن القانون المصرفي الجديد المعمول به حاليا في ليبيا يسمح للبنوك الأجنبية بالعمل في البلاد في حين تحتاج البنوك المحلية للدعم ومواجهة المنافسة الأجنبية.

ورأى أن البنوك المحلية ستصبح قادرة على المنافسة إذا خفضت نفقاتها وقلصت فروعها وموظفيها.

وقال إن طرابلس ستخصخص جزئيا خمسة بنوك قبل نهاية العام الحالي بحيث ستسمح للبنوك الأجنبية بامتلاك حصص بنسبة قد تبلغ 50% في هذه المصارف.

وعلى المستوى الأفريقي أوضح المنيسي اجتماعه مع نظرائه من الجزائر وموريتانيا والمغرب وتونس للإعداد لاجتماع محافظي البنوك المركزية الأفريقية في يوليو/تموز المقبل.

يشار إلى تبني ليبيا سياسة اقتصادية تتضمن إصلاحات متعددة في إطار جهود تحرير اقتصادها بعد سنوات من العقوبات والعزلة السياسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة