واشنطن وبكين تبحثان تهدئة خلافات بشأن المنسوجات   
الخميس 1426/4/25 هـ - الموافق 2/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:57 (مكة المكرمة)، 8:57 (غرينتش)

قال وزير التجارة الأميركي كارلوس جوتييرز إن موضوع حقوق الملكية الفكرية غير قابل للنقاش مع الصين.

يأتي تصريح لجوتييرز لدى وصوله بكين اليوم الخميس لتهدئة التوترات بشأن الزيادة الكبيرة في صادرات المنسوجات الصينية.

وسجلت واردات الولايات المتحدة من الملابس الصينية اعتبارا من 1 يناير/ كانون الثاني الماضي ارتفاعا حادا بعد انتهاء العمل بنظام الحصص الدولي الذي سرى مفعوله لعقود نتيجة اتفاق تجاري عالمي وقع عام 1994.

ولجأت إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش إلى فرض قيود طارئة على وارداتها من السراويل والقمصان والملابس الداخلية وغزول القطن من الصين بعد تعرضها لضغوط من صناعة المنسوجات الأميركية.

ولكن الصين اعتبرت الخطوة الأميركية وقيودا مماثلة فرضها الاتحاد الأوروبي غير عادلة وتمثل انتهاكا لقواعد منظمة التجارة العالمية. وقالت بكين إنها ستلغي رسوم التصدير على 81 من منتجات المنسوجات.

وتواجه إدارة بوش ضغوطا من الكونغرس لتقليص العجز الضخم في تجارة الولايات المتحدة مع الصين الذي بلغ مستوى قياسيا وبقيمة 162 مليار دولار عام 2004.

وتشكل عملية تثبيت الصين منذ فترة طويلة لعملتها بنحو 8.28 يوانات مقابل الدولار مثار غضب لكثير من أعضاء الكونغرس الأميركي الذين يرونه ممارسة تجارية غير عادلة.

وكانت الصين قد أقرت لدى انضمامها الى منظمة التجارة العالمية عام 2001 بالسماح للدول الأعضاء بفرض قيود استيراد طارئة على شحناتها من الملابس والمنسوجات لمنع اضطراب السوق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة