نجل القذافي يتهم مسؤولي إيني بالتعجرف والتصلب   
الجمعة 2/1/1426 هـ - الموافق 11/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:54 (مكة المكرمة)، 12:54 (غرينتش)

سيف الإسلام القذافي
أعرب سيف الإسلام القذافي نجل الزعيم الليبي عن عدم رضاه عن عمليات شركة إيني الإيطالية النفطية في ليبيا بسبب التعجرف والتصلب لدى مسؤوليها مشيرا إلى أن الشركة "يجب أن تتذكر أنها لم تعد تحتكر السوق".

وأوضح سيف الإسلام في مقابلة مع مجلة (بانوراما) الإيطالية الأسبوعية نشر اليوم الجمعة أن مديري الشركة تحولوا إلى شخصيات متعجرفة لا تتمتع بحساسية تجاه البيئة المحيطة بها والمجتمع واحتياجات الليبيين ولا تتمتع بالمرونة على حد تعبيره.

وأضاف أن إيني تواجه الآن منافسة كندية وبريطانية وأميركية "وهو ما يعني أنها تحتاج ليبيا بقدر ما تحتاجها ليبيا". وأشار سيف الإسلام القذافي إلى أنه بحث الأمر مع والده الذي اتفق معه تماما.

ولم يرد على الفور تعليق من إيني إحدى كبريات الشركات الأجنبية العاملة في ليبيا. وظلت إيني حتى رفع العقوبات الدولية المفروضة على ليبيا واحدة من عدد محدود من الشركات الأجنبية ذات الاستثمارات الكبيرة في البلاد.

وفي أوائل عام 2004 كانت الشركة الإيطالية مسؤولة عن نحو 14% من إنتاج ليبيا السنوي من النفط، ومثل إنتاج إيني التي تسيطر عليها الحكومة من النفط والغاز في ليبيا نحو 5.5% من إجمالي إنتاج الشركة.

ولم تحصل إيني التي تعمل في ليبيا منذ عام 1959 على أي تراخيص الشهر الماضي في الجولة الأولى لمنح تراخيص أعمال التنقيب في ليبيا منذ رفع العقوبات عنها عام 2004.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة