جهود للتعاون المشترك بين مصر وإثيوبيا والسودان   
الاثنين 1422/4/11 هـ - الموافق 2/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت مصادر متطابقة إن مصر والسودان اتفقتا على فتح مكتب إقليمي لهما في إثيوبيا من أجل تنسيق الجهود بشأن جملة من المشاريع التنموية المشتركة بين الدول الثلاث والتي تشمل خططا وقائية من الفيضانات إضافة إلى مشاريع لتوليد الطاقة الكهربائية.

وأوضح مصدر رسمي إثيوبي أن هذا القرار الذي تم التوصل إليه في نهاية مارس/ آذار الماضي في الخرطوم بين وزراء الموارد المائية في الدول الثلاث, تعزز في نهاية يونيو/ حزيران الماضي في جنيف على هامش اجتماع لدول حوض النيل وعدد من الجهات الدولية المانحة.

ونقلت وكالة الأنباء الإثيوبية إينا مساء أمس الأحد عن مسؤولين إثيوبيين قولهم إن "افتتاح هذا المكتب الإقليمي في أديس أبابا سيمنح إثيوبيا فرصة أكبر لمتابعة هذه المشاريع". وأشار إلى أن الافتتاح سيتم قريبا.

وقال مصدر دبلوماسي عربي في أديس أبابا إن "مباحثات جرت مؤخرا في جنيف بشأن الإجراءات المتعلقة بافتتاح هذا المكتب الإقليمي الذي يتوقع أن يضم ممثلين عن الدول الثلاث".

وهذه الدول المعروفة بدول الحوض الأسفل لشرق النيل والتي تندرج مشاريعها في "برنامج عمل للأحواض السفلى لشرق النيل" تقترح بصورة خاصة "نظام تحرك وقائي ضد الفيضانات", إضافة إلى مشاريع لتوليد الكهرباء بالطاقة المائية بين إثيوبيا والسودان, ولا سيما على أنهر بارو وأكوبو وبيربير الواقعة في غرب إثيوبيا وشرق السودان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة