مصر تسعى لزيادة حجم صادراتها   
الأربعاء 1424/7/22 هـ - الموافق 17/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ذكر وزير التجارة الخارجية المصري يوسف بطرس غالي اليوم الأربعاء أن بلاده تتخذ خطوات أساسية من أجل زيادة حجم صادراتها.

وقال غالي أمام مؤتمر في القاهرة عن تشجيع الاستثمارات في الدول العربية إن معدلات الصرف تغيرت كثيرا منذ عشر سنوات وباتت الآن مشجعة للتصدير أكثر من البيع في السوق المحلية.

وتوقع الوزير المصري حدوث تغييرات أساسية في الاقتصاد المصري في غضون السنتين المقبلتين.

وعبر عن اعتقاده أنه ليس من السهل إعادة هيكلة سلسلة الإنتاج والحصول على شهادات من الخارج وجذب الشركاء والتدقيق في المنتجات.

ورأى غالي أن الشركات ستجري عملية إعادة هيكلة لتوجيه أنشطتها إلى السوق الدولية لأن السوق المحلية لم تعد مربحة كما كانت في الماضي.

وبين الوزير المصري أن حجم الاستيراد تراجع من 20 إلى 30% بسبب التباطؤ الاقتصادي في مصر من جهة والإنتاج المحلي الذي حل مكان المستورد من جهة أخرى.

وقالت أوساط اقتصادية إن الصعوبات في التصدير وخصوصا في قطاع الأنسجة والقطنيات تكمن في النوعية غير الكافية مع ضعف طلب السوق المحلية وهو ما لا يشجع المنتجين على تحسين منتجاتهم.

وقال متعاملون إن تراجع قيمة الجنيه المصري منذ قرار تعويم سعر الصرف قبل سبعة أشهر لم يسفر عن زيادة كميات التصدير لكنه ساهم في رفع نسبة التضخم.

وأظهرت دراسات مصرفية أن معدلات الأسعار ارتفعت بنسبة 10% بالنسبة للطبقات الأكثر فقرا و20% بالنسبة للطبقات الوسطى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة