هبوط حاد بسعر الذهب   
الاثنين 1432/10/29 هـ - الموافق 26/9/2011 م (آخر تحديث) الساعة 15:31 (مكة المكرمة)، 12:31 (غرينتش)

في الأيام الثلاثة الأخيرة فحسب تراجع سعر الذهب بنحو 10% (رويترز)


يتجه الذهب اليوم صوب تكبد أكبر خسارة له في ثلاثة أيام على مدى 28 عاما، مع نزوح المستثمرين عن أسواق السلع الأولية تهافتا على تدبير السيولة في مواجهة مخاوف متفاقمة من عجز يوناني محتمل عن سداد ديون، وتأثيره على باقي دول منطقة اليورو.
 
وبدأ صناع السياسة الأوروبيون جهودا للبحث عن سبل جديدة للحيلولة دون أن تلحق تداعيات إفلاس محتمل لليونان مزيدا من الضرر بالاقتصاد العالمي، إثر انتقادات لاذعة لفشلهم في احتواء أزمة الديون.
 
وفي الأيام الثلاثة الأخيرة فحسب تراجع الذهب نحو 10%  في أكبر انخفاض له على مدى ثلاثة أيام منذ فبراير/شباط 1983، في حين زادت تقلبات السعر إلى أعلى مستوياتها في عامين ونصف.
 
وبحلول الساعة 09:03 بتوقيت غرينتش تراجع السعر الفوري للذهب 3% ليصل إلى 1621.49 دولارا للأوقية، بعد أن هبط في وقت سابق 7.4% ليصبح فرق السعر بين أعلى وأدنى مستوى في معاملات اليوم 128.40 دولارا، وهو الأعلى على الإطلاق.
 
وقال توم كندال المحلل في كريديت سويس إنه لا يوجد بديل مناسب للسيولة في أوقات التوتر الشديد، يعني اللجوء إلى الدولار.
 
وتوقع أن تظل الأسواق تتحرك هذا الأسبوع في رد فعل على الوضع السياسي في أوروبا دون حل أو محفز سريع.
 
وتعرضت الفضة لضغوط، وتراجعت 16% خلال اليوم، وهي بصدد أسوأ تراجع في ثلاثة أيام على الإطلاق بعد أن فقدت 25%  في تلك الفترة.
 
وفي أحدث سعر لها، تراجعت الفضة في المعاملات الفورية اليوم 4.9% لتصل إلى 29.54 دولارا للأوقية، وهو أقل مستوى منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.
 
في الوقت نفسه قلص اليورو خسائره مقابل الدولار اليوم، بعدما جاءت نتائج مسح ألماني لمعنويات الشركات أفضل من توقعات السوق.
 
وارتفع اليورو فترة وجيزة إلى نحو 1.3444 من 1.3420 قبل نشر نتائج المسح، لكن ما زال يجري تداوله في الجلسة بخسارة قدرها نحو 0.5% قرب أدنى مستوى له في ثمانية أشهر وهو البالغ 1.3360 دولارا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة