جنرال موتورز تخطط لزيادة مبيعاتها   
الثلاثاء 1432/5/17 هـ - الموافق 19/4/2011 م (آخر تحديث) الساعة 3:46 (مكة المكرمة)، 0:46 (غرينتش)

المقر الرئيس لمجموعة جنرال موتورز بولاية ميشيغان (الأوروبية)


أعلنت شركة جنرال موتورز أمس الاثنين أنها تخطط لمضاعفة مبيعات سياراتها في الصين لتبلغ خمسة ملايين وحدة في أفق 2015، وأعربت عن تفاؤلها بإمكانية تحقيق مبيعات أكبر مما حققته العام الماضي، حيث باعت 2.35 مليون سيارة.

 

وقالت مسؤولة الشركة في الصين كيفن وال بمناسبة الكشف عن طراز جديد من سياراتها المخصصة للسوق الصيني، إن مبيعات الشركة في الصين لن تقل نموها السنوي عن 10%، وذلك بفضل النمو الاقتصادي الكبير للصين، أكبر سوق للسيارات في العالم، وأيضا لقلة نسبة تملك السيارات في هذا البلد.

 

ومن العوامل المساعدة لزيادة مبيعات سيارات الشركة الأميركية ارتفاع حجم إنفاق الصينيين وتزايد نسبة التمدن، وتعتزم جنرال موتورز طرح 60 نوعا جديدا أو مطورا من طرازات سياراتها في غضون السنوات الخمس المقبلة، نصفها تقريبا من سيارات شيفروليه وبويكز، حسب كيفن وال.


 

أولى الطرازات
وأولى هذه الدفعات الجديدة سيدان 630 التي كشف عنها أمس الاثنين في معرض شنغهاي للسيارات، التي تنتمي لسيارات باوجين، وتستهدف الفئة المتوسطة من المشترين بالصين ويتراوح سعرها بين 10 آلاف و15 ألف دولار، وتم تصنيع هذا الطراز بتعاون بين جنرال موتورز وشريكيها شركتي شنغهاي لصناعة السيارات وولينغ موتورز.

 

من جهته قال مدير العمليات الدولية في مجموعة جنرال موتورز تيم لي إن تأثير الكارثة التي ضربت اليابان الشهر الماضي على سلسلة اللوجستيك لإنتاج وحداتها بالمنطقة كان محدودا، موضحا أن طاقما يفوق عدد أفراده 200 شخص يدير هذا الوضع في شنغهاي وطوكيو وميشيغان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة