رحلات مطار أربيل العراقي تنعش العملية الاقتصادية   
السبت 1426/1/3 هـ - الموافق 12/2/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:46 (مكة المكرمة)، 15:46 (غرينتش)

تسيير رحلات تجارية بين أربيل وعمان وبيروت (رويترز-أرشيف)

أحمد الزاويتي-أربيل

شهد مطار أربيل الدولي شمال العراق أمس بداية تسيير رحلات طيران تجارية إلى كل من العاصمتين الأردنية عمان واللبنانية بيروت، حيث تقوم شركة إيرسيرف الأردنية بتنظيم رحلات يومية من عمان إلى أربيل وبالعكس، وشركة بساط الريح اللبنانية بترتيب رحلتين في الأسبوع من بيروت إلى أربيل وبالعكس.

ويجري التخطيط لتسيير رحلات أخرى من أربيل إلى أبو ظبي ودبي الأمر الذي يشجع التجار الأكراد على التنقل الخارجي، دون الحاجة للمرور برا بين أربيل وبغداد حيث شكل الطريق خطرا على أرواحهم في السنتين الماضيتين في ظل الأوضاع الأمنية السائدة بالعراق.

وأعلن وكيل وزارة المواصلات في الحكومة الكردية بأربيل رشاد عمر للجزيرة نت عن تسيير رحلات سابقة غير رسمية من هذا المطار إلى عمان، ثم جدة حيث سافر حجاج كردستان العراق ولأول مرة في التاريخ جوا من أربيل إلى جدة مباشرة وكلفت شركة طيبة بنقلهم.

وأكد عمر السعي لاستمرار التعاون مع شركة طيبة لتنظيم رحلات مستقبلية من مطار أربيل، مشيرا إلى بدء رحلات رسمية من قبل إيرسيرف وبساط الريح بحيث تقوم الثانية بتوفير تأشيرة لبنانية للمواطن الذي يريد السفر من مطار أربيل إلى بيروت وأما السفر إلى عمان فلا يحتاج إلى تأشيرة.

وأوضح أنه سيتم تسيير رحلات جوية إلى أبو ظبي ودبي مباشرة قريبا، مع دراسة عملية تسهيل السفر إلى أوروبا مستقبلا.

وقال رجل أعمال من مدينة السليمانية عمر حسين إنها المرة الثانية التي يسافر فيها من هذا المطار، حيث كان سابقا يسافر برا إلى عمان أو إسطنبول أو طهران ثم من مطاراتها يتوجه إلى العالم الخارجي مما كان يشكل صعوبة لإنجاز الأعمال بالشكل المطلوب. وعبر عن أمله في زيادة عدد الرحلات من مطار أربيل إلى مختلف أنحاء العالم.

وذكر الخبير الاقتصادي الدكتور خليل إسماعيل أن تسيير الرحلات سيتيح جسرا جويا ولأول مرة بين كردستان العراق والعالم الخارجي وسيؤثر ايجابيا على العملية الاقتصادية في كردستان، سواء بسهولة التنقل من قبل رجال أعمال المنطقة إلى الخارج أو بالعكس.

ويقع مطار أربيل على مساحة واسعة غرب المدينة التي يحمل اسمها وكان يستخدم في السابق كمطار عسكري، وبلغت تكاليف تحويله إلى مطار مدني 100 مليون دولار حتى الآن وجهزت فيه الصالات والمستلزمات الخاصة بالمطارات الدولية المدنية. 

________________
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة