داماك ترفع دعوى ضد مصر   
الثلاثاء 14/6/1432 هـ - الموافق 17/5/2011 م (آخر تحديث) الساعة 23:04 (مكة المكرمة)، 20:04 (غرينتش)


رفعت شركة داماك العقارية الإماراتية دعوى تحكيم دولي في نزاع مع مصر يتعلق بأراض ومحاكمة رئيس مجلس إدارة الشركة ومالكها حسين سجواني.

وكانت محكمة مصرية قد قضت يوم 10 مايو/أيار الجاري غيابيا على سجواني بالسجن خمس سنوات وإلزامه بدفع غرامة قيمتها 40.5 مليون دولار في وقائع مرتبطة بشراء أراض في منتجع خليج جمشة قرب الغردقة على ساحل البحر الأحمر في مصر.

كما أدانت المحكمة المصرية وزير السياحة المصري السابق زهير جرانة الذي وافق على البيع وحكمت عليه بالسجن خمسة أعوام، وقالت إنه باع أرض جمشة وقطعة أرض أخرى بأقل من سعر السوق.

وجرانة من بين مسؤولين مصريين سابقين يتم التحقيق معهم بعد ثورة 25 يناير التي أطاحت بالرئيس المخلوع حسني مبارك.

وقالت داماك -وهي أكبر شركة تطوير عقاري في الإمارات ومقرها دبي- في بيان لها إن المحاكمة الجنائية والإدانة الغيابية التي جرت في مصر بحق سجواني تنتهك المعاهدة الخاصة بحماية الاستثمار وألحقت أضرارا كبيرة باستثماراته في مصر ومنطقة الخليج ككل.

وأوضحت الشركة أن سجواني وضع الدعوى أمام المركز الدولي لتسوية المنازعات ضد مصر، وذلك بموجب معاهدة الاستثمار الثنائية بين الإمارات ومصر التي تقضي بالعمل على حماية استثمارات المواطنين الإماراتيين في مصر.

وذكرت داماك أنه رغم أن محكمة مصرية قضت بأن الثمن الذي دفع لملكية أرض خليج جمشة كان منخفضا، فإن الصفقة كانت صحيحة تماما، وكان من حق داماك اعتماد السعر الذي أقرته الحكومة في ذلك الوقت باعتبارها صفقة بين فريقين مستقلين تم فحصها وتدقيقها بالكامل من قبل المسؤولين المصريين.

وبالإضافة إلى مشروع خليج جمشة الذي يمتد على مساحة 30 مليون متر مربع، فإن داماك لديها أربعة مشاريع عقارية رئيسية في منطقة القاهرة الكبرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة