ربع الإسرائيليين تحت خط الفقر   
الجمعة 1432/12/23 هـ - الموافق 18/11/2011 م (آخر تحديث) الساعة 17:29 (مكة المكرمة)، 14:29 (غرينتش)

إسرائيل شهدت قبل شهور مظاهرات ضد غلاء السكن وتزايد الفوارق(الفرنسية-أرشيف)


كشفت إحصاءات سنوية للمعهد الوطني للتأمين بإسرائيل أن واحد من أربعة إسرائيليين يعيش تحت خط الفقر في العام 2010، وتقل هذه النسبة عن المستوى المسجل في العام 2009، وأوضح تقرير للمعهد نشر أمس أن 1.77 مليون إسرائيلي هم في عداد الفقراء، أي 24.4% من سكان إسرائيل، ويشكل الأطفال نسبة كبيرة من الفقراء، إذ يصل عددهم إلى 837 ألفا.

 

وكانت نسبة الفقراء في العام 2009 أعلى قليلا من السنة الماضية، حيث شكلوا 25% من إجمالي السكان، وبلغت نسبة الفقر لدى الأطفال 36.3% في 2009 ثم انخفضت قليلا إلى 35.3% في 2010.

 

وتعيش نسبة 19.8% من الأسر الإسرائيلية تحت عتبة الفقر، أي نحو 433 ألف أسرة مقارنة بنسبة 20.5% المسجلة في 2009.

 

وعزا التقرير التراجع النسبي لمعدلات الفقر العام الماضي إلى انخفاض معدل البطالة وانتعاش سوق الشغل بعد تراجع في السنوات الماضية نتيجة الأزمة الاقتصادية العالمية.

 

"
اليهود الأرثوذكس المتطرفون وعرب الداخل أكثر الفئات التي ينتشر فيها الفقر بإسرائيل، إذ تعيش أسرة من كل أسرتين في هاتين الفئتين تحت خط الفقر
"
الأكثر فقرا

وبين فئات المجتمع الإسرائيلي يعد اليهود الأرثوذكس المتطرفون وعرب الداخل أكثر الفئات التي ينتشر فيها الفقر، وتشكل الفئتان نسبة 20% من إجمالي سكان إسرائيل البالغ عددهم 7.8 ملايين نسمة.

 

وتعيش أسرة واحدة من كل أسرتين تنتميان للفئتين المذكورتين تحت عتبة الفقر، وتتكون أسر اليهود الأرثوذكس والعرب من عدد كبير من الأفراد.

 

وقال وزير الشؤون الاجتماعية موشي كاهلون أثناء تقديم تقرير المعهد الإسرائيلي إن تراجع أرقام الفقر بشكل طفيف لا يخفى الصورة السوداوية للفقر بالبلاد، مضيفا أن خمس الأسر وثلث الأطفال فقراء و"لهذا أدعو الحكومة للتدخل بقوة لمواجهة الفقر والحد منه"، على حد قوله.

 

أعلى المعدلات

يشار إلى أن إسرائيل هي أعلى بلدان منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية من حيث معدلات الفقر، وقد التحقت تل أبيب بهذا التكتل الاقتصادي في سبتمبر/أيلول 2010 وهو يضم 33 دولة غنية في العالم.

 

كما توجد بإسرائيل أعلى نسبة فوارق في مستويات الدخل بين الأغنياء والفقراء في دول المنظمة المذكورة، وذلك إلى جانب الولايات المتحدة والمكسيك وتشيلي.

 

جدير بالذكر أن مدنا إسرائيلية عديدة شهدت قبل أشهر مظاهرات ضد حكومة بنيامين نتنياهو بسبب غلاء أسعار المساكن وتزايد هوة الفوارق بين طبقات المجتمع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة