دعوى أميركية ضد إنتل   
الخميس 29/12/1430 هـ - الموافق 17/12/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:12 (مكة المكرمة)، 21:12 (غرينتش)
تنتج إنتل 80% من وحدات المعالجة المركزية في العالم (الفرنسية)

أقامت الحكومة الأميركية الأربعاء دعوى قضائية ضد شركة إنتل كورب تتهم فيها عملاق صناعة الرقائق الإلكترونية باستخدامها بشكل غير قانوني وضعها المهيمن في السوق لخنق المنافسة على مدى عشر سنوات. بينما قبل مسؤولو مكافحة الاحتكار بالاتحاد الأوروبي عرض مايكروسوفت السماح للمستخدمين في أوروبا باستخدام متصفح إنترنت منافس.
 
وقالت لجنة التجارة الاتحادية وهي إحدى وكالتين أميركيتين تنفذان قانون مكافحة الاحتكار إن إنتل كانت تحاول إبعاد منافسيها عن السوق.
 
وقال ريتشارد فينشتاين مدير مكتب المنافسة التابع للجنة إن إنتل انخرطت في حملة متعمدة للقضاء على التهديدات المنافسة لاحتكارها وضربت عرض الحائط بقوانين حماية المنافسة.
 
وتنتج إنتل 80% من وحدات المعالجة المركزية في العالم التي تمثل الجزء الرئيس في أجهزة الكمبيوتر الشخصي واتهمتها هيئات أخرى لمكافحة الاحتكار ومنافسون بالعمل بشكل غير قانوني للحفاظ على تلك الهيمنة على السوق.
 
وقالت إنتل إن قضية لجنة التجارة الاتحادية مضللة, وأضافت أن الوكالة تحاول وضع قوانين جديدة لتنظيم الأعمال من شأنها الإضرار بالمستهلكين بتقليص والابتكار وزيادة الأسعار.
 
ووافقت انتل في نوفمبر/تشرين الثاني على دفع 1.25 مليار دولار لأدفانست مايكرو ديفايسز لتسوية نزاعاتهما القانونية, كما وافقت أدفانست على سحب جميع شكاواها إلى الجهات التنظيمية ودعاواها القضائية ضد إنتل لتنهي حملة عالمية استمرت 12 عاما.

قبول أوروبي
مايكروسوفت تعرضت لغرامات أوروبية بلغت 2.44 مليار دولار(الفرنسية)
من جهة أخرى قبل مسؤولو مكافحة الاحتكار بالاتحاد الأوروبي الأربعاء عرض مايكروسوفت السماح للمستخدمين في أوروبا باستخدام متصفح إنترنت منافس, واضعين بذلك نهاية لنزاع استمر عشر سنوات في خطوة جنبت الشركة غرامة محتملة.
 
وقالت المفوضية إن التزامات مايكروسوفت ستسري في المنطقة الاقتصادية الأوروبية لخمس سنوات.
 
وقالت نيلي كرويس مفوضة المنافسة في الاتحاد الأوروبي في بيان إن ملايين المستهلكين الأوروبيين سيفيدون من هذا القرار، إذ ستتاح لهم حرية اختيار متصفح مواقع الشبكة الذي يستخدمونه.
 
وفرضت المفوضة الأوروبية حتى الآن غرامات بلغت 1.68 مليار يورو (2.44 مليار دولار)  على شركة البرمجيات الأميركية العملاقة لانتهاكها قواعد الاتحاد الأوروبي لمكافحة الاحتكار.
 
وقالت المفوضية إن تعهد مايكروسوفت الملزم قانونا أزال مخاوفها من احتمال أن تكون الشركة قد اخترقت قواعد مكافحة الاحتكار بالاتحاد الأوروبي بدمج متصفحها إنترنت إكسبلورر في نظام التشغيل ويندوز واسع الانتشار.
 
وكانت المفوضية اتهمت مايكروسوفت في يناير/كانون الثاني بالسعي لإحباط منافسيها عن طريق دمج متصفح مواقع الإنترنت الذي تطوره في نظام التشغيل ويندوز ما يهدد الابتكار ويحد من الخيارات المتاحة للمستخدمين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة