أوبك تعتزم رفع إنتاجها 500 ألف برميل يوميا   
الجمعة 1423/11/1 هـ - الموافق 3/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أحد اجتماعات أوبك (أرشيف)
أعلن مسؤول بمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) أنها قد ترفع إنتاجها 500 ألف برميل في اليوم على الأقل, في حال بقاء سعر البرميل الخام فوق 29 دولارا بعد 15 يناير/ كانون الثاني الجاري.

واعتبر هذا المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه أنه إذا استقرت الأسعار بين 29 و30 دولارا فسيكون للمنظمة مبررات معقولة لزيادة الإنتاج. وأضاف "حسب الآلية بإمكاننا زيادة 500 ألف برميل في اليوم، ولكن هل هي كافية لتهدئة الأسواق؟، هذا هو السؤال الذي يتعين على وزراء النفط في أوبك الإجابة عليه".

وقال المسؤول إنه لن يكون هناك انطلاق تلقائي للآلية. وتساءل عن الأسباب الحقيقية للارتفاع غير المعتاد لأسعار النفط, مشيرا إلى ضرورة مناقشة الأمر بعد اليوم العشرين لإطلاق الآلية أو ربما قبل ذلك.

واعتمدت منظمة أوبك في مارس/ آذار الماضي 2000 "آلية تعديل" تنص على زيادة الإنتاج 500 ألف برميل في اليوم, إذا بقي سعر سلة أوبك أعلى من 28 دولارا للبرميل الواحد لمدة 20 يوما متتالية.

وقد تجاوز سعر سلة أوبك الـ 28 دولارا منذ 12 يوما, وسيتم تجاوز مهلة العشرين يوما المفتوحة يوم 16 يناير/ كانون الثاني الجاري.

برنت يرتفع بشدة
في هذه الأثناء سجل مزيج برنت -خام القياس الأوروبي- ارتفاعا كبيرا في التعاملات المبكرة ببورصة البترول الدولية بلندن, بفضل الإضراب في فنزويلا والذي أدى لانخفاض شديد في صادراتها, وتوقعات ببرودة الطقس في الولايات المتحدة.

ففي صباح اليوم الجمعة ارتفع برنت في عقود فبراير/ شباط القادم 40 سنتا إلى 29.83 دولارا للبرميل. وارتفع سعر الخام الأميركي الخفيف 41 سنتا في التعاملات الإلكترونية على نظام أكسيس بسوق نايمكس, ليصل إلى 32.26 دولارا للبرميل. كما ارتفع سعر السولار في عقود يناير/ كانون الثاني 2.50 دولار إلى 261.50 دولارا للطن.

ويأتي ارتفاع الأسعار بعد أن توقع خبراء الأرصاد الجوية أن تتعرض أجزاء كبيرة من الولايات المتحدة لموجة شديدة البرودة, في الأسبوع الثاني من الشهر الجاري.

وسعت أوبك لطمأنة السوق بتعهدها بتوفير إمدادات إضافية. لكن المحللين يخشون من أن أي زيادة من إنتاج الشرق الأوسط ستستغرق وقتا طويلا, لتعويض نقص الإمدادات في الولايات المتحدة. ويخشون كذلك إذا استمر إضراب فنزويلا أن يتزامن مع أي تعطل في تدفق الإمدادات ينتج عن شن حرب على العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة