ديتيكون الألمانية تفوز بإدارة شبكة للجوال بلبنان   
الأحد 1425/2/14 هـ - الموافق 4/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

طلب لبنان من شركة ديتيكون إنترناشونال الألمانية اختيار الشبكة التي تريد إدارتها من بين شبكتي الهواتف الجوالة في البلاد بعدما قدمت أقل عرض في مناقصة لإدارتهما.

وقالت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام إن الحكومة اعتمدت نتيجة المناقصة، وأرسلت كتابا إلى الشركة لإبلاغها وجوب تقديم كافة المستندات الإدارية اللازمة، واتخاذ قرار بشأن اختيار الشبكة التي سوف تديرها ورفع النتيجة قبل يوم الأربعاء القادم لعرضها على الحكومة.

وكانت ديتيكون التابعة لدويتشه تليكوم إحدى سبع شركات دولية تقدمت بعطاءات في مناقصة لإدارة الشبكتين نيابة عن الدولة بعد فشل محاولة لخصخصتهما قبل شهرين.

وكانت الشركة الألمانية عرضت 201.32 مليون دولار لإدارة إحدى الشبكتين و192.31 مليون لإدارة الأخرى. ولا تسمح شروط المناقصة بأن تدير شركة واحدة الشبكتين معا.

وستتولى إدارة الشبكة الثانية إما شركة أورانغ التي قدمت ثاني أرخص عرض للشبكة الأولى وهو 229.30 مليون دولار أو شركة الاتصالات المتنقلة الكويتية التي قدمت ثاني أرخص عرض للشبكة الثانية وهو 209.30 مليون دولار.

وقدمت تسع شركات دولية عطاءات في المناقصة التي أجريت بعد فشل مزاد يوم 31 يناير/ كانون الثاني الماضي لبيع الترخيصين اللذين صدرا قبل 20 عاما بسبب انسحاب أغلب الشركات التي وقع عليها الاختيار للمشاركة قبل بدء تقديم العروض.

وكانت خصخصة قطاع الاتصالات منذ أعوام حجر الأساس في خطط لبنان لخفض الدين العام الذي بلغ أكثر من 31 مليار دولار والذي يلتهم أغلب الإيرادات.

والعروض التي تلقاها لبنان تقل بنسبة تتراوح في المتوسط بين 27 و30% على الترتيب عن مبلغ 7.5 ملايين دولار الذي تدفعه الحكومة الآن شهريا إلى فرانس تليكوم وشركة المحمولة اللبنانية (ليبان سيل)/ اللتين تديران الشبكتين حاليا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة