العطية يتوقع خفض إنتاج أوبك إن تدهورت الأسعار   
الاثنين 1422/1/16 هـ - الموافق 9/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

العطية
داود حسن- الدوحة
أعلن وزير البترول القطري عبد الله بن حمد العطية أن منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) تراقب عن كثب أثر التخفيضات التي بدأت دول المنظمة تنفيذها منذ مطلع أبريل/نيسان الجاري والتي تقدر بمليون برميل يوميا لمنع الأسعار من الانهيار.

وقال العطية ردا على سؤال للجزيرة نت بشأن المؤشرات الأولية لنتائج التخفيض إن الموسم الحالي يواجه انخفاضا في الطلب على النفط ولن تظهر نتائج التخفيضات قبل يونيو/ حزيران المقبل.

وأضاف أن أوبك استطاعت إعادة الاستقرار إلى الأسواق مرة أخرى بعد هبوط الأسعار بشكل غير طبيعي نهاية العام الماضي، مشيرا إلى أن المنظمة قد تلجأ إلى تخفيض آخر في الإنتاج إذا هبطت الأسعار إلى أقل من 22 دولارا للبرميل مع منتصف الشهر المقبل.

وغالبا ما يشهد فصل الصيف انخفاضا في أسعار البترول بسبب تراجع الطلب على المحروقات وديزل التدفئة في نصف الكرة الشمالي.

وقال العطية إننا "نراقب الأسواق وردود الفعل على العرض والطلب لأننا نريد أن يكون هناك توازن بين الاثنين حتى لا تكون هناك أزمة ومتضررون سواء من المستهلكين أو المنتجين"، وأكد أن هناك رقابة جماعية من جانب دول الأوبك وخارج أوبك للتأكد من جدية تنفيذ تخفيض الإنتاج.

توقعات باستقرار الأسعار
في تلك الأثناء أظهر استطلاع للرأي أن خبراء في شؤون النفط يتوقعون استقرار أسعار النفط العالمية عند مستوى 25 دولارا للبرميل هذا العام، رغم ضعف الطلب والشكوك المحيطة بقدرة أوبك على الالتزام بالتخفيضات التي فرضتها على الإنتاج مؤخرا.

وتوقع 14 محللا ومستشارا في شؤون النفط أن يبلغ سعر مزيج برنت الخام في متوسطه للعام الجاري 24.77 دولارا للبرميل.

تجدر الإشارة إلى أن هذه التوقعات متشابهة إلى حد كبير مع توقعات سابقة جاءت في استطلاع مماثل أجري في فبراير/ شباط الماضي، كان متوسط السعر فيه 24.39 دولارا للبرميل رغم انخفاض النمو في الطلب على النفط.

وتراوحت التوقعات لسعر مزيج برنت هذا العام بين 22.75 دولارا و27 دولارا للبرميل. وبلغ متوسط توقعات المحللين لسعر برنت في الربع الثاني من العام 24.44 دولارا للبرميل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة