العراق يبني محطات كهرباء جديدة   
الأربعاء 1432/4/19 هـ - الموافق 23/3/2011 م (آخر تحديث) الساعة 23:51 (مكة المكرمة)، 20:51 (غرينتش)

العديد من العراقيين يشترون مولدات كهرباء لتلبية حاجتهم (الفرنسية-أرشيف)

توصلت وزارة الكهرباء العراقية إلى صيغة اتفاق مع ثلاث شركات أجنبية لإقامة 50 محطة مؤقتة لتوليد الكهرباء تعمل بوقود الديزل في أرجاء البلاد، للمساعدة في تخفيف نقص حاد في إمدادات التيار الكهربائي، وذلك بتكلفة إجمالية تبلغ 6.25 مليارات دولار.

وما زال العراقيون منذ الغزو الأميركي للبلاد عام 2003 يحصلون على الكهرباء لساعات محدودة في اليوم، وتشكل هذه المشكلة مصدرا رئيسيا للسخط العام على الحكومة رغم وفرة الإيرادات من بيع النفط، ويلجأ العديد من العراقيين إلى شراء مولدات صغيرة لتلبية حاجتهم من الكهرباء.

وصرح وزير الكهرباء العراقي رعد شلال في مؤتمر صحفي أن خطة إقامة محطات صغيرة للكهرباء في أرجاء البلاد ستساهم في تقديم حل مؤقت، مشيرا إلى أنه في الوقت نفسه يمضي العمل في مشروعات الكهرباء الطويلة الأجل.

وذكر أن الشركات التي أبرم الاتفاق معها هي كاتربلر الأميركية ومان ديزل الألمانية وشركة أس.تي.إكس الكورية الجنوبية، وأن العقد سيتم توقيعه الأسبوع المقبل.

وأوضح شلال أنه ستكون طاقة كل محطة 100 ميغاوات تعمل بوقود الديزل لتضيف طاقة إجمالية قدرها خمسة آلاف ميغاوات، على أن يتم إنجاز المشروع في غضون عام.

طالب عراقي يذاكر تحت نور السراج
(رويترز-أرشيف)
نقص كبير
وعن الكمية التي يحتاجها العراق من الكهرباء، بيّن شلال أنها تتجاوز 15 ألف ميغاوات لتلبية ذروة الطلب على الكهرباء في الصيف، متوقعا أن تبلغ إمدادات الكهرباء هذا الصيف سبعة آلاف ميغاوات فقط، وهي تكفي لثماني ساعات في اليوم.

وتبلغ معدلات إنتاج الطاقة الكهربائية في العراق حاليا ستة آلاف ميغاوات وتستورد ألف ميغاوات من دول الجوار.

وأضاف أن مولدات الطوارئ عند جهوزيتها ستمكن شبكة البلاد من تقديم إمدادات لمدة 16 ساعة يوميا في صيف 2012، مشيرا إلى أن صيف 2011 سيكون أفضل من 2010 وأن الصورة ستتغير تماما في 2012.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة