تراجع متوقع لأسعار المنازل بقطر   
الثلاثاء 1430/11/30 هـ - الموافق 17/11/2009 م (آخر تحديث) الساعة 21:07 (مكة المكرمة)، 18:07 (غرينتش)
قطاع التشييد في قطر قد ينمو بنسبة 5% هذا العام (الجزيرة)

توقع بنك قطر الأول للاستثمار تراجع أسعار المنازل في البلاد 15% العام المقبل مع زيادة المعروض، بينما يشهد قطاع التشييد نموا إذ استحوذت البنية الأساسية على 40% من الإنفاق الحكومي.
 
وقال رئيس وحدة إدارة الأصول بالبنك الاستثماري الاثنين "نتوقع أن يشهد السوق ذروة انخفاض الأسعار عام 2010. لكننا لا نتوقع بالضرورة ارتفاعا قويا عام 2011 بسبب زيادة المعروض".
 
وأضاف كيث إدواردز أن أسعار المنازل بقطر- أكبر مصدر للغاز الطبيعي المسال بالعالم- انخفضت 20% خلال التسعة شهور الأولى من هذا العام. وأشار إلى توقعات بتراجع بنسبة 15% أخرى العام المقبل إذ يتوقع بناء نحو عشرة آلاف منزل جديد هذا العام مع زيادة أكبر في المعروض عام 2011.
 
وتشير تقديرات البنك إلى توقعات متفائلة لقطاع التشييد في البلاد،
واحتمال نموه 5% خلال العام الحالي بسبب مشروعات البنية الأساسية إلى نحو5.2 مليارات دولار أو 40% تقريبا من حجم الإنفاق في ميزانية البلاد.
 
من جهته قال باتريك راهال المحلل في إدارة الأصول بالبنك إن شركات الإسمنت القطرية المدرجة في البورصة كانت من أفضل شركات الإسمنت أداءً خلال الربع الثالث من هذا العام بدول مجلس التعاون الخليجي مما يظهر أنه لا يزال هناك طلب على مواد البناء والتشييد وإن يكن بمعدل أبطأ.
 
وأعلنت شركة بويج الفرنسية الاثنين أنها فازت بعقد قيمته 1.31 مليار دولار من شركة بروة العقارية القطرية، وهو ثاني عقد تمنحه لها الشركة  القطرية خلال شهرين.
 
وقال المدير بشركة بيسكس البلجيكية للمقاولات لرويترز في وقت سابق من الأسبوع "لا تزال هناك الكثير من الفرص السانحة في قطر أمام شركات المقاولات".
 
وأضاف بيير سيرونفال "لا تزال هناك مشروعات كبيرة في البنية الأساسية في قطر خلال السنوات الخمس إلى العشر المقبلة".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة