سارس يدفع بهونغ كونغ نحو الكساد   
الثلاثاء 1424/3/19 هـ - الموافق 20/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سارس يوشك أن يغرق هونغ كونغ في الكساد (الفرنسية)
قال تقرير شارك في إعداده عضو بمجلس إدارة البنك المركزي الأسترالي اليوم الثلاثاء إن مرض الالتهاب الرئوي الحاد (سارس) سيدفع هونغ كونغ إلى الكساد هذا العام وإذا استمر فربما يدفع الصين للكساد أيضا.

وقال الاقتصاديان ورويك ماكيبين وأندرو ستويكل إنه إذا تمت السيطرة على سارس هذا العام فإن ذلك سيخفض الناتج المحلي الإجمالي لهونغ كونغ بنسبة 5.5% عام 2003، وقد ينخفض الناتج المحلي الإجمالي في الصين بنسبة 2.4%.

وماكيبين عضو مجلس البنك المركزي الأسترالي، أما ستويكل فهو المدير التنفيذي لمركز الاقتصاد الدولي في أستراليا. وأضاف التقرير أن "الأثر أكبر على هونغ كونغ بسبب كبر حجم قطاعات السياحة والسفر ومبيعات التجزئة بها".

وقال الاقتصاديان إن الثمن المرتفع الذي قد تدفعه هونغ كونغ لانتشار مرض سارس يرجع إلى تغير سلوك الناس وارتفاع تكاليف الأعمال التجارية وزيادة درجة المخاطر نتيجة للغموض الذي يكتنف انتشار المرض.

وحذر الاثنان من أنه إذا تفشى المرض من جديد فإن الناتج المحلي الإجمالي في هونغ كونغ والصين قد ينخفض بنسبة 7 و6% على التوالي عام 2003.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة