الاقتصاد الأميركي ينمو 0.6% بالربع الأخير من 2007   
الخميس 1429/2/22 هـ - الموافق 28/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 17:40 (مكة المكرمة)، 14:40 (غرينتش)

 استثمارات الشركات العقارية في قطاع المساكن انخفضت بنسبة بلغت 25.2% في الربع الأخير من العام الماضي (رويترز-أرشيف)

انحدر الاقتصاد الأميركي نحو حالة من شبه الركود في الربع الأخير من العام الماضي تحت وطأة أزمة قروض الرهن العقاري التي قلصت الإنفاق المستهلكين بالولايات المتحدة.

 

وذكرت وزارة التجارة الأميركية الخميس أن الناتج المحلي الإجمالي ارتفع بنسبة هزيلة وصلت إلى 0.6% في المدة من أكتوبر/تشرين الأول إلى ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي.

 

وتظهر القراءة في أرقام الوزارة اختلافا كبيرا مع نسبة النمو في الفصل الثالث من 2007 عندما وصل إلى 4.9%.

 

وكان محللون توقعوا نمو الاقتصاد الأميركي بنسبة 0.8% في المدة المشار إليها.

 

كما رسم تقرير الوزارة صورة تشاؤمية أخرى للاقتصاد الأميركي. فقد أشار إلى أن استثمارات الشركات العقارية في قطاع المساكن -وهو أحد القطاعات الهامة التي تعكس حالة الاقتصاد بالولايات المتحدة- انخفضت بنسبة سنوية بلغت 25.2% في الربع الأخير من العام الماضي ما يمثل أكبر انخفاض في 26 عاما.

 

وقالت وزارة العمل الأسبوع الماضي إن معدل التضخم ارتفع الشهر الماضي بنسبة 1% وهو معدل يزيد عن ضعف توقعات المحللين رغم ضعف الاقتصاد. ويفيد هذا المزيج من الأرقام الاقتصادية أن الاقتصاد الأميركي سيواجه المزيد من الصعوبات في المستقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة