صندوق النقد يثمن الإصلاحات الاقتصادية بالأرجنتين   
السبت 1424/11/19 هـ - الموافق 10/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

هورست كوهلر
أشاد المدير العام لصندوق النقد الدولي هورست كوهلر بالإصلاحات الاقتصادية في الأرجنتين، وقال إنه سيوصي مجلس إدارة الصندوق بصرف قرض يبلغ 12.55 مليار دولار للحكومة الأرجنتينية في وقت لاحق من الشهر الحالي.

وقال كوهلر في بيان إن التطورات على مستوى الاقتصاد الكلي تسير بشكل مشجع، وإن الانتعاش في عام 2003 تجاوز الهدف من برنامج الصندوق. وأضاف أن تنفيذ السياسة المالية والنقدية للأرجنتين تبقى متوافقة مع البرنامج أيضا.

ووافق صندوق النقد في شهر سبتمبر/ أيلول الماضي على برنامج اقتصادي للأرجنتين يرسم مسارا للنمو ويؤجل سداد 12.5 مليار دولار مستحقة للصندوق.

وكانت مستشارة الأمن القومي الأميركي كوندوليزا رايس قالت أمس إن الرئيس جورج بوش سوف يطلب الأسبوع الحالي من الأرجنتين اتخاذ قرارات صعبة تحتاج إليها للتغلب على مشكلة الدين.

وسوف يوجه بوش هذه الرسالة عندما يلتقي نظيره الأرجنتيني نستور كيرشنر يوم الثلاثاء المقبل في المكسيك.

وقال كيرشنر الأسبوع الماضي إن بلاده "ستفوز بالضربة القاضية" في اللقاء المباشر مع بوش، في إشارة قوية إلى أن الأرجنتين لن ترضخ لأي ضغط أميركي. وتدهورت العلاقات الدبلوماسية بين الأرجنتين والولايات المتحدة بشدة الأربعاء الماضي بعد أن قالت واشنطن إن الحكومة الأرجنتينية ذات الميول اليسارية متساهلة أكثر مما ينبغي مع كوبا التي يحكمها الشيوعيون.

ومع ذلك يتطلع كيرشنر لتأييد الولايات المتحدة له في معركته مع صندوق النقد الدولي ومطالب الدائنين بأن تدفع الأرجنتين مبالغ أكبر من ديونها.

وكسب كيرشنر أصدقاء قليلين في واشنطن بانتقاداته لصندوق النقد الدولي ملقيا باللائمة عليه في انهيار الأرجنتين عام 2002 وموقفه الصلب بشأن الدائنين المستحقين للديون المتأخرة على الأرجنتين والتي تبلغ 88 مليار دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة